FBI يلاحق سعوديا بتهمة التورط في هجمات سبتمبر
آخر تحديث: 2002/8/21 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/6/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/8/21 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/6/13 هـ

FBI يلاحق سعوديا بتهمة التورط في هجمات سبتمبر

سعود آل رشيد
في صورة وزعها مكتب التحقيقات الفدرالي
أصدر مكتب التحقيقات الفدرالي الأميركي
(FBI) مذكرة دولية في جميع أنحاء العالم طلبا لمعلومات عن سعودي عمره 21 عاما وصف بأنه شريك مشتبه به للخاطفين في هجمات 11 سبتمبر/أيلول.

وقال المكتب إن الرجل يدعى سعود آل رشيد وإنه مسلح وخطر. ونشر المكتب صورته على صفحته في الإنترنت. وطالبت المذكرة أي شخص في العالم لديه معلومات عن سعود بتقديمها إلى أقرب سفارة أميركية.

وطلب بيان المكتب من الجهات الأمنية أن تعتقل سعود وتتصل بالمكتب. وكان قد عثر على صورة لجواز سفر سعودي صدرت لسعود آل رشيد يوم 29 مايو/أيار 2000 بين مواد متصلة ببعض المشتبه في أنهم الخاطفون. وتعتقد أجهزة التحقيق الأميركية أن 14 من المشتبه بأنهم خاطفو الطائرات في أحداث 11 سبتمبر/أيلول سعوديون.

وفي سياق متصل قال مسؤولون إن رجلا من نيوجيرسي اعتقل أمس الثلاثاء عندما وصل إلى مطار جون كينيدي في نيويورك لاتهامه بتقديم بطاقات هوية مزورة إلى اثنين من خاطفي الطائرات.

وقالت الأنباء إن محمد العتريس وهو من أصل مصري، يشتبه ببيعه بطاقات الهوية إلى خالد المحضار الخاطف الذي كان على متن طائرة شركة أميركان إيرلاينز التي صدمت مبني البنتاغون، وعبد العزيز العمري الذي كان على متن الطائرة التي صدمت البرج الشمالي لمركز التجارة العالمي.

وقالت مارلين زدوبنسكي القائمة بأعمال المدعي العام لمقاطعة باسيك إن المسؤولين لا يعرفون هل كان العتريس على علم بخطط الخاطفين أم لا. وقال مكتب المدعي العام الأميركي بولاية نيوجيرسي إنه لم توجه تهم فدرالية إلى العتريس.

ويواجه العتريس أكثر من 20 تهمة تتعلق بتصنيع وثائق مزورة والتآمر لارتكاب عملية بيع وثائق مزورة. وتصل العقوبة القصوى لكل تهمة إلى السجن خمس سنوات. وقال المسؤولون إنه باع وثائق الهوية المزورة مقابل ما يصل إلى 800 دولار للوثيقة الواحدة.

وكانت الشرطة أغارت على منزل العتريس ومكتبه في يونيون تاونشب بولاية نيوجيرسي الشهر الماضي لكنها لم تجده. وفي ذلك الوقت قالت شرطة مقاطعة باسيك إن العتريس محل تحريات منذ أشهر وإنه سافر إلى مصر.

المصدر : وكالات