فاو: زراعة الخشخاش عادت بقوة إلى أفغانستان
آخر تحديث: 2002/8/21 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/6/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/8/21 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/6/13 هـ

فاو: زراعة الخشخاش عادت بقوة إلى أفغانستان

قالت منظمة الأغذية والزراعة التابعة للأمم المتحدة (فاو) إن زراعة الخشخاش في أفغانستان أصبحت قريبة من المستوى القياسي الذي سجل عام 1999 حيث بلغت مساحة الأراضي المزروعة 225 ألف فدان. وتوقعت المنظمة أن يصل إنتاج الأفيون المستخرج من هذه الزراعة إلى 2952 طنا بنهاية عام 2002.

وجاء في التقرير الذي نشر أمس الثلاثاء أن زراعة الخشخاش شهدت تناميا في ظل حكومة الرئيس حامد كرزاي رغم أنه حاول بمساعدة مالية غربية حظر زراعته ووعد بتقديم 350 دولارا لكل نصف فدان مزروع بالخشخاش مقابل عدم زراعته. لكن تقرير منظمة فاو أشار إلى أن خطوة كرزاي جاءت بعد وضع البذور في الحقول بالفعل وبالتالي فشلت خطط الدفع في تحقيق أهدافها.

وكانت أفغانستان حتى عام 2001 واحدة من أكبر منتجي الأفيون في العالم. وحظر نظام طالبان زراعته في ذلك العام وكاد يقضي عليه تماما، لكن المزارعين استأنفوا زراعته بعد أن جاء كرزاي إلى السلطة في ديسمبر/كانون الأول الماضي.

وطبقا لمسؤول بالمنظمة في كابل فإنه يمكن للمزارع الأفغاني أن يكسب نحو سبعة آلاف دولار عن كل فدان مزروع بالخشخاش. ويستخلص من الأفيون الخام الذي ينتجه المزارعون أفيونا وهيروينا يباع معظمه في أوروبا.

وتوقع التقرير زراعة مساحة كبيرة في العام القادم لسببين الأول أن الأعداد الكبيرة من الأفغان العائدين إلى وطنهم يتطلعون لكسب الأموال والثاني أن مخاطر المحاكمة محدودة بالنظر إلى الأعداد الكبيرة من المزارعين المتورطين.

المصدر : رويترز