مجهولون يفجرون قنبلة قرب مكتب انتخابي في كشمير
آخر تحديث: 2002/8/19 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/6/11 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/8/19 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/6/11 هـ

مجهولون يفجرون قنبلة قرب مكتب انتخابي في كشمير

مسؤول حكومي هندي يعرض بطاقة هوية انتخابية على مجموعة من الكشميريين في إحدى المدن القريبة من سرينغار اليوم

أعلنت الشرطة الهندية أن شخصا أصيب اليوم عندما ألقى مسلحون يشتبه بأنهم من الجماعات الكشميرية قنبلة قرب مكتب حكومي يصدر بطاقات هوية للناخبين في القطاع الهندي من كشمير.

وقال متحدث باسم الشرطة إن الحادث وقع في بلدة بيرواه على بعد 35 كلم غربي سرينغار العاصمة الصيفية لولاية جامو وكشمير. وأوضح أن المواطنين كانوا يحصلون على بطاقات الهوية الانتخابية عندما انفجرت القنبلة، ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الحادث.

وتثير الانتخابات المزمع إجراؤها في الإقليم في سبتمبر/ أيلول وأكتوبر/ تشرين الأول المقبلين مخاوف من تنامي أعمال العنف من جانب الجماعات التي تقاتل ضد الحكم الهندي في كشمير.

وكانت عدة جماعات هددت بإفساد الانتخابات، في حين توعدت جماعة المجاهدين بقتل المرشحين والناخبين وأي شخص يؤيد إجراء هذه الانتخابات، ولكن نائب رئيس الوزراء الهندي لال كريشنا أدفاني أكد اليوم في نيودلهي أن الهند لن تؤجل الانتخابات في كشمير من أجل إتاحة الفرصة أمام مشاركة مزيد من الجماعات الانفصالية فيها معتبرا أن التأجيل لن يؤدي إلى زيادة المشاركة.

وأضاف في مقابلة تلفزيونية أنه أصبح واضحا بالنسبة للحكومة أن الجماعات الكشميرية لن تشارك في هذه الانتخابات لأسباب مالية "أو لمجرد الخوف".

كما استبعدت اللجنة الانتخابية في الهند اليوم أي إرجاء للانتخابات، وأكدت استعدادها لإجرائها على أربع مراحل كما هو مقرر في البرنامج المعلن.

وتأمل نيودلهي أن تعزز الانتخابات مصداقيتها الدولية وشرعية حكمها للولاية، واتهمت باكستان بالتدبير لإفساد هذه الانتخابات. وكانت إسلام آباد انتقدت الانتخابات ووصفتها بأنها مهزلة ومحاولة جديدة لإضفاء الشرعية على ما وصفته بالاحتلال الهندي غير القانوني لكشمير.

المصدر : وكالات