كولومبيا تعد لعمليات مشتركة مع جيرانها لضرب المسلحين
آخر تحديث: 2002/8/19 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/6/11 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/8/19 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/6/11 هـ

كولومبيا تعد لعمليات مشتركة مع جيرانها لضرب المسلحين

جنود كولومبيون على ظهر عربة في بوغوتا في ظل تجدد الحرب الأهلية (أرشيف)

أعلنت وزيرة الدفاع الكولومبية مرتي لوسيا راميريز اليوم أن كولومبيا ستقوم بعمليات عسكرية مشتركة مع الدول المجاورة لمواجهة أنشطة الحركات المسلحة ومهربي المخدرات في المناطق الحدودية.

وأضافت أن حكومة الرئيس الجديد ألفارو أوريبي الذي تسلم مهامه في السابع من أغسطس/ آب الجاري، اتصل بالرؤساء في فنزويلا والإكوادور وبيرو والبرازيل "لتوحيد الإستراتيجيات الرامية لوضع حد للعنف".

وفي بيان نشره المركز الإعلامي في بوغوتا قالت الوزيرة إن الحكومة تريد أن تمنع المجموعات التي تقوم بأعمال عنيفة من أن تجد مأوى لها في الدول المجاورة و"لتحقيق هذا الهدف سنقوم بأعمال عسكرية مشتركة مع جيراننا". وقالت إنه في موازاة ذلك تم تعزيز عمليات المراقبة على الحدود.

وكان الرئيس أوريبي أعلن الاثنين الماضي حالة الطوارئ في كولومبيا لمواجهة المقاتلين من القوات المسلحة الثورية الماركسية وجيش التحرير الوطني اليساري وكذلك المليشيات اليمينية المتشددة.

وقد أعربت العديد من دول المنطقة عن خشيتها من أن تنتقل الحرب الأهلية الدائرة منذ أربعة عقود في كولومبيا إلى أراضيها، وقامت بتعزيز الإجراءات الأمنية في المناطق الحدودية. وأعلنت فنزويلا الأسبوع الماضي أنها ستنشر سبعة آلاف من قواتها على الحدود مع كولومبيا والممتدة لأكثر من ألفي كيلومتر لتعزيز نحو 20 ألف جندي موجودين بالمنطقة. كما اتخذت بيرو والإكوادور إجراءات مشابهة.

في هذه الأثناء أعلنت السلطات الكولومبية اعتقال قائد القوات الثورية المسلحة أوزوالدو دياز ألفارو الذي تتهمه بتخطيط محاولة اغتيال أوريبي في أبريل/ نيسان الماضي في مدينة بارانكويللا الشمالية والتي أسفرت عن مصرع ثلاثة أشخاص وإصابة نحو عشرين بجروح. ويتهم أوزوالدو أيضا بالوقوف وراء التفجيرات الأخيرة التي أودت بحياة ثمانية أشخاص وإصابة ثلاثين آخرين.

المصدر : الفرنسية