خرج بضعة آلاف من الأميركيين الأفارقة أمس السبت في تظاهرة بواشنطن مطالبين بتعويضات معنوية ومالية نيابة عن أجدادهم الذين عانوا من فترة الاستعباد وتعرضوا للتمييز العنصري.

وشاركت في التظاهرة التي جرت بالقرب من مقر الكونغرس الأميركي جمعيات متعددة تنشط وسط الأميركيين ذوي الأصول الأفريقية. كما شارك في التظاهرة أيضا مجموعة من الناشطين البيض الذين يطالبون بتعويضات للسود عن فترة الاستعباد. وقالت مشاركة بيضاء في التظاهرة تدعى ستيفاني ميدلر إنها كانت تتوقع حشدا أكبر من المشاركين.

يشار إلى أنه في مارس/آذار الماضي أطلق أميركيون أفارقة في نيويورك أول حملة قضائية ضد شركات يتهمونها بالإثراء بفضل الاستعباد. ومثل هذه المطالبات ليست جديدة في الولايات المتحدة. فقد جرت محاولات في الماضي لملاحقة الحكومة الفدرالية وباءت كلها بالفشل بعد أن اعتبر القضاة أن لا أساس لهذه الشكاوى.

المصدر : الفرنسية