15 قتيلا في ألمانيا والفيضانات تهدد مدينة درسدن
آخر تحديث: 2002/8/17 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/6/9 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/8/17 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/6/9 هـ

15 قتيلا في ألمانيا والفيضانات تهدد مدينة درسدن

مشهد من الجو لمدينة درسدن المنكوبة بالفيضانات

ارتفعت حصيلة ضحايا أسوأ موجة فيضانات تجتاح القارة الأوروبية خلال قرن ونصف إلى 15 قتيلا في شرق ألمانيا, كما أجبرت حوالي 30 ألف شخص على إخلاء منازلهم.

وبعد زيادة مستمرة وخطيرة طوال الأسبوع الماضي بلغ منسوب مياه الفيضانات في درسدن العاصمة الثقافية لشرق ألمانيا مستويات قياسية وصلت أوجها فجر اليوم. وأعلنت وزارة الداخلية في مقاطعة سكسونيا شرق ألمانيا أن نهر الألب بلغ اليوم السبت الحد الأقصى من مستواه, مما يثير الأمل في تراجع منسوب المياه خلال نهار اليوم.

وبلغ مستوى المياه 9.39 أمتار -مقابل معدل مترين في الصيف- ويشكل هذا المستوى رقما قياسيا تاريخيا. وواصل المتطوعون وضع أكياس الرمال أثناء الليل قرب بعض المباني التاريخية في درسدن. ورغم أن أجزاء عديدة من المدينة بقيت جافة, فإن مياه الفيضانات غمرت المناطق التاريخية وسط المدينة التي أعيد بناؤها بعد قصف تعرضت له في الحرب العالمية الثانية بما في ذلك المعالم المعمارية التاريخية مثل قصر زوينغر ودار الأوبرا والقصر الملكي.

رجال الإطفاء يواصلون إجلاء المواطنين من إحدى ضواحي درسدن
وقام رجال الإطفاء بضخ المياه من الطوابق السفلية حيث اختلطت مياه الفيضانات بالصرف الصحي. وواصل المسؤولون الألمان إخلاء البلدات القريبة من نهر الآلب حول مدينة درسدن عاصمة سكسونيا التي تقع على مسافة 200 كلم جنوب برلين. وقال مسؤولون إن بلدة مايسين التي تشتهر بالمصنوعات الخزفية كانت من بين البلدات التي تضررت جراء الفيضانات.

وقتلت الفيضانات 90 شخصا على الأقل في ألمانيا وروسيا والنمسا وجمهورية التشيك خلال الأسبوع الماضي بعد هطول أمطار غزيرة. وتحتاج المناطق التي تعرضت للفيضانات لمليارات الدولارات لإزالة الآثار الناجمة عنها.

وفي براغ عاصمة جمهورية التشيك عاد بعض السكان إلى منازلهم بعد انحسار مياه الفيضانات لكنها استمرت في أماكن أخرى من البلاد.

وفي براتيسلافا عاصمة سلوفينيا بدأت مياه الدانوب تنحسر من أعلى مستوى وصلت إليه خلال 50 عاما وبدأ الجنود في إزالة الحواجز الرملية التي أقاموها. وقال حلف شمال الأطلسي إن جهاز الإغاثة ينسق المساعدات لجمهورية التشيك وعرض تقديم مساعدة لخمس دول أخرى وسط أوروبا من بينها ألمانيا.

المصدر : الجزيرة + وكالات