جنديان بريطانيان يحرسان في مطار عسكري بكابل (أرشيف)
أعلن متحدث باسم القوة الدولية للمساعدة على إرساء الأمن في أفغانستان اليوم السبت عن مقتل جنديين بريطانيين يعملان في هذه القوة, مؤكدا أن الحادث لم ينجم عن "عمل عدواني".

ولا تزال ملابسات الحادث غير واضحة. وقال المتحدث إن الجنديين قتلا بعد إصابتهما برصاص في مطار كابل، وأضاف أن الرصاص لم يأت من الخارج.

وأوضح المتحدث أن الحادث وقع فجر اليوم مؤكدا أن الشرطة العسكرية تجري تحقيقا موسعا بشأن ملابساته رافضا الإفصاح عن أي معلومات أخرى.

ويشارك جنود بريطانيون في قوة إرساء الأمن (إيساف) التي تقودها تركيا وتضم جنودا من 20 دولة. وتقوم هذه القوات بدوريات في كابل منذ سقوط حركة طالبان في العام الماضي، ويبلغ قوامها حوالي خمسة آلاف جندي.

من جهة أخرى وقع صباح اليوم انفجاران محدودان جنوب مطار كابل دون أن يسفرا عن أي خسائر. وأشار متحدث باسم قوة إيساف إلى أن الانفجارين وقعا على ما يبدو في معدات حربية أو ذخيرة قديمة بصورة عرضية. وقد انتشرت عناصر من قوة إيساف على الفور في مكان الحادث وبدأت تحقيقا موسعا.

جاء ذلك في الوقت الذي استمرت فيه التحقيقات بشأن ملابسات الانفجار الذي وقع الخميس الماضي أمام مقر وزارة الاتصالات الأفغانية بكابل وقد رجحت مصادر عسكرية أن يكون ناجما عن هجوم بقنبلة يدوية.

المصدر : وكالات