الشرطة الألمانية تداهم شقة في هامبورغ عقب الهجمات على أميركا (أرشيف)
قالت السلطات الألمانية إنها داهمت شققا سكنية ومكاتب في بلدتين الجمعة، في إطار تحقيق يتعلق بجمعية خيرية فلسطينية محظورة متهمة بدعم أسر منفذي الهجمات الفدائية ضد إسرائيل.

وحظرت ألمانيا جمعية الأقصى الخيرية قبل أسبوعين متهمة إياها بأن لها صلات وثيقة بحركة المقاومة الإسلامية حماس وأن وضعها يخالف قانونا جديدا لمكافحة الإرهاب أقر في ألمانيا بعد هجمات 11 سبتمبر/ أيلول على الولايات المتحدة.

أوتو شيلي
وقالت وزارة الداخلية الألمانية في بيان إن الشرطة صادرت أجهزة كمبيوتر ووثائق من مبان ببلدة براونشفيج وسط ألمانيا وبلدة سولينجن في غربها، في إطار التحقيقات المتعلقة بجمعية الأقصى.

وكان وزير الداخلية أوتو شيلي قد أصدر أمرا بحظر نشاط الجمعية في الخامس من أغسطس/ آب، وقال إنها "تدعم العنف في الشرق الأوسط، وتقدم مساعدة مالية لأسر الإرهابيين، وتدعم حماس المسؤولة عن الكثير من الاعتداءات في إسرائيل، وهي ضد التفاهم بين الشعوب، وتدعو إلى الحرب المقدسة".

ونفت الجمعية التي أسسها أردني عام 1991 بمدينة آخن غرب ألمانيا حيث يوجد مقرها هذه المزاعم، قائلة إن نشاطها يقتصر على العمل الإنساني. وتعهدت باستئناف قرار حظرها.

المصدر : وكالات