محللون: قبضة شارون قوية رغم تدني شعبيته
آخر تحديث: 2002/8/16 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/6/8 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/8/16 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/6/8 هـ

محللون: قبضة شارون قوية رغم تدني شعبيته

أرييل شارون
أظهر استطلاع للرأي نشرت نتائجه صحيفة معاريف الإسرائيلية اليوم الجمعة أن شعبية رئيس الوزراء أرييل شارون بلغت أدنى مستوياتها منذ انتخابه في فبراير/ شباط 2001.

ورد 46% بالإيجاب على سؤال "هل أنت راض أم لا عن أسلوب عمل شارون كرئيس للوزراء؟", في حين عبر 42% عن استيائهم ولم يعبر 12% عن رأي محدد.

وكان استطلاع للرأي أشار الأسبوع الماضي إلى أن 52% أعربوا عن ثقتهم بشارون, بينما بلغت هذه النسبة 61% قبل ستة أسابيع. وهذا التراجع في شعبية شارون لافت خصوصا فيما يتعلق بإدارته الاقتصادية للبلاد, إذ أكد 72% من الأشخاص الذين شملهم الاستطلاع عدم رضاهم عن هذه الإدارة في حين عبر 18% فقط عن ارتياحهم.

ويعاني الاقتصاد الإسرائيلي من فترة انكماش لم يسبق لها مثيل, وذلك يعود خصوصا إلى زيادة النفقات العسكرية المرتبطة باستمرار الانتفاضة الفلسطينية والأزمة في مجال التكنولوجيا العالية.

واعترف محللون بتدني شعبية شارون، ولكنهم قالوا إن قبضته على السلطة لا تزال قوية. وأشاروا إلى دعوته قبل أيام لإجراء انتخابات مبكرة إذا لم يوافق حزب العمل شريك الليكود في الائتلاف الحاكم على إجازة ميزانية الحكومة، معتبرين ذلك "تعبيرا عن ثقته في نفسه".

واستبعد المحللون أن يشكل رئيس الوزراء السابق بنيامين نتنياهو تحديا حقيقيا لشارون في رئاسة حزب الليكود, إذا أجريت انتخابات مبكرة بدلا عن الانتخابات المقررة أصلا في أكتوبر/ تشرين الأول 2003.

كما استبعد أستاذ العلوم السياسية بالجامعة العبرية أفراهام ديسكن أن يكون لحزب العمل فرصة في الفوز بالانتخابات العامة, معتبرا أن "الناس أفاقوا من حلم أوسلو وفهموا أن السلام الحقيقي ليس في متناول اليد".

وفي السياق ذاته توقع شموئيل ساندلر من جامعة بار إيلان أن ترتفع شعبية شارون من جديد في الاستطلاعات المقبلة إذا نجح في خفض وتيرة الهجمات الفدائية, وقال إن "الناخب الإسرائيلي يصوت مبدئيا على الأمن ومن ثم على الاقتصاد".

المصدر : وكالات