محكمة بجاكرتا تبرئ رئيس شرطة تيمور الشرقية السابق
آخر تحديث: 2002/8/15 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/6/6 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/8/15 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/6/6 هـ

محكمة بجاكرتا تبرئ رئيس شرطة تيمور الشرقية السابق

تيموريون شرقيون يحتفلون بمناسبة استقلال بلادهم (أرشيف)
برأت المحكمة الإندونيسية الخاصة بحقوق الإنسان ساحة رئيس الشرطة في إقليم تيمور الشرقية تيمبول سيلاين من تهم الانتهاكات المنسوبة إليه إبان أعمال العنف الدامية التي ضربت الإقليم عام 1999.

وذكر بيان المحكمة الذي ألقاه رئيس قضاتها أنه "لا يمكن إثبات التهم المنسوبة إلى المتهم... وعليه فإن المحكمة ترى أنه بريء من تهم انتهاك حقوق الإنسان". وكان الادعاء العام طالب بإصدار حكم بحبس سيلاين لمدة عشر سنوات ونصف السنة. ويعد سيلاين ثاني مشتبه به يواجه هذه المحكمة التي بدأت قبل عدة أشهر في محاكمة 18 مسؤولا مدنيا وعسكريا لتورطهم في أعمال العنف.

وقد أصدرت المحكمة أمس أول حكم لها بالسجن ثلاث سنوات ونصف السنة بحق الحاكم السابق لتيمور الشرقية خوزيه أوزوريو سواريش لإدانته في تهم تتعلق بانتهاك حقوق الإنسان. ورأت المحكمة في حيثياتها أن الحاكم السابق لم يقم بالجهد الكافي لمنع وقوع أعمال العنف وفشل في منع مرؤوسيه من ارتكاب جرائم ضد الإنسانية.

وكانت تيمور الشرقية المستعمرة البرتغالية السابقة التي ضمتها إندونيسيا عام 1976 صوتت بأغلبية كبيرة في الثلاثين من أغسطس/ آب 1999 في استفتاء نظمته الأمم المتحدة لصالح الاستقلال عن إندونيسيا. وأدى هذا التصويت إلى رد فعل عنيف من المليشيات المعارضة للاستقلال التي كان أنشأها الجيش الإندونيسي للتصدي للانفصاليين, مما أدى إلى مقتل ما بين 600 و2000 مدني وتدمير 80% من البنى التحتية في هذه المنطقة الصغيرة.

المصدر : وكالات
كلمات مفتاحية: