أولوسيغون أوباسانجو
أعلن غبودال أوشينوو المستشار السياسي للرئيس النيجيري أولوسيغون أوباسانجو أن الرئيس باق في السلطة ولن يقدم استقالته من منصبه، موضحا أن أوباسانجو وصف تهديدات النواب بإقالته لاتهامه بعدم الأهلية واستشراء الفساد في إدارته بأنها سخيفة.

وأكد أوشينوو أن الرئيس تلقى العديد من برقيات الدعم، مشيرا إلى أن المذكرة التي اعتمدها مجلس النواب أمس سخيفة وتدعو للضحك، وأنها ليست سوى موضوع للإثارة.
وكان مجلس النواب النيجيري أمهل أمس أوباسانجو مدة أسبوعين لتقديم استقالته من أجل تجنب تعريض نفسه لإجراءات التنحية. وبرر النواب قرارهم هذا بعدم أهلية الرئيس للقيام بمهام منصبه إضافة إلى استشراء الفساد في إدارته.

والمذكرة التي قدمها 90 من أعضاء البرلمان, أيدها غالبية الأعضاء أثناء اجتماع طارئ لمجلس النواب. وتحدثت المذكرة عن "النواقص وعدم الأهلية وازدراء القانون والفساد داخل السلطة".

ويأتي القرار في وقت أمر فيه أوباسانجو بإجراء تحقيق شامل عن الفساد في أبرز الدوائر الحكومية, ومنها مؤسسة الرئاسة. وقال وزير الإعلام جيري غانا إن هيئة التدقيق التي يمكن أن يشارك فيها خبراء أجانب, ستشمل مرحلة حكم أوباسانجو منذ عام 1999 حين أنهى حكما عسكريا استمر 15 سنة.

المصدر : الفرنسية