برويز مشرف
ردت الهند بعنف على تصريحات الرئيس الباكستاني برويز مشرف بخصوص قضية كشمير، وحذرت إسلام آباد من أي محاولة لعرقلة الانتخابات المحلية المقبلة في القسم الهندي من كشمير.

وأعلن الرئيس الهندي زين العابدين أبو الكلام في خطاب ألقاه عشية ذكرى استقلال بلاده أن كشمير جزء لا يتجزأ من الهند وليست قضية دولية تقبل المساومات، لكنه لم يرفض إجراء مفاوضات ثنائية مع باكستان شريطة وقفها تسلل المقاتلين الكشميريين عبر الحدود بشكل كامل.

وقالت الناطقة باسم وزارة الخارجية الهندية نيروباما راو إن بلادها أخذت علما بنية الرئيس الباكستاني عرقلة الانتخابات في كشمير والاستمرار في مواقفه المعادية للهند، مؤكدة أن حكومتها ستتخذ الإجراءات الضرورية "لصد مخططات باكستان".

ويأتي رد الفعل الهندي بعد ساعات على الخطاب الذي ألقاه الجنرال مشرف بمناسبة الذكرى الخامسة والخمسين لاستقلال باكستان الذي يسبق بيوم ذكرى استقلال الهند غدا الخميس.

وكان مشرف قد أكد مجددا أن إسلام آباد لن تقبل أي تسوية حول حق تقرير مصير مسلمي كشمير، ووصف الانتخابات التي تنوي نيودلهي تنظيمها الشهر المقبل في القسم الذي تسيطر عليه من كشمير بأنها تهدف إلى إضفاء الشرعية على "احتلال غير مشروع".

وقالت راو "من المؤسف أن الجنرال مشرف يواصل اعتماد مثل هذه الإشارات السلبية ويسعى إلى تصعيد التوتر بلغة استفزازية".

المصدر : الفرنسية