مسلم يقف أمام عربته لبيع الطعام بنيويورك (أرشيف)
قالت صحيفة واشنطن بوست في عددها الصادر اليوم إن السلطات الأميركية تحقق في أنشطة أكثر من 500 مؤسسة تجارية صغيرة يديرها مسلمون وعرب في الولايات المتحدة يشتبه بتمويلهم لما أسمته جماعات إرهابية.

وأشارت الصحيفة إلى أن المؤسسات التجارية المستهدفة في التحقيق معظمها مطاعم وجبات سريعة. ونقلت الصحيفة عن مسؤولين فدراليين أن التحقيقات بشأن تلك الأنشطة التجارية جزء من تحقيق أوسع بدأ في أعقاب هجمات 11 سبتمبر/ أيلول، حيث انتدب محققون لمتابعة "شبكات تمويل الإرهاب" وبينها شبكات ناشطة في الولايات المتحدة منذ عشرات السنين.

وتزعم السلطات الأميركية أن عشرات الملايين من الدولارات تم الحصول عليها بطرق غير قانونية مثل عمليات التهريب الصغيرة أو سرقة أرقام البطاقات المصرفية أو تجارة المخدرات ترسل سنويا إلى "جماعات إرهابية". لكنها قالت إنها لا تعتقد أن تمويل هجمات سبتمبر/ أيلول جاء من داخل الولايات المتحدة.

ويقول المحققون الأميركيون إن قسما من هذه الأموال أرسل إلى منظمات فلسطينية مسلحة مثل حركة المقاومة الإسلامية (حماس) أو الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين.

المصدر : وكالات