رئيس حكومة مدغشقر السابق يدعو للاعتراف برافالومانانا
آخر تحديث: 2002/8/12 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/6/4 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/8/12 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/6/4 هـ

رئيس حكومة مدغشقر السابق يدعو للاعتراف برافالومانانا

مارك رافالومانانا
دعا رئيس وزراء مدغشقر السابق نوربرت راتسيراهونانا الاتحاد الأفريقي الجديد للاعتراف بمارك رافالومانانا كرئيس للبلاد.

وقال نوربرت في مؤتمر صحفي عقده بجنيف إن الرئيس رافالومانانا يسيطر حاليا على كل أراضي الدولة ومؤسساتها المدنية، مؤكدا عدم وجود صراع على السلطة، وأن الجيش يدين بالولاء للرئيس الجديد.

وكان الاتحاد الأفريقي قد رفض خلال أول جلسة له في يوليو/ تموز الماضي الاعتراف برافالومانانا كرئيس لمدغشقر قائلا إن الانتخابات الأخيرة التي جرت في ديسمبر/ كانون الأول الماضي لم تفض إلى تشكيل حكومة شرعية. وقرر الاتحاد الأفريقي خلال قمته الأولى ترك مقعد مدغشقر شاغرا حتى تعاد الانتخابات الرئاسية من جديد.

وأعرب رئيس الوزراء السابق عن أمله في أن تغير الدول الأعضاء بالاتحاد من موقفها إزاء رافالومانانا خلال الأسابيع أو الأشهر المقبلة، مشيرا إلى أن ما حدث في مدغشقر لا يمكن وصفه بأنه انتقال غير دستوري للسلطة.

ديدير راتسيراكا

وأكد نوربرت أن المواجهات وعمليات الاغتيال السياسي بين أنصار الرئيس السابق ديدير راتسيراكا والحالي توقفت الآن. وقال إن راتسيراكا "يحلم" إذا كان يعتقد أن بإمكانه العودة مرة أخرى إلى السلطة بعد أن وقف الجيش والشعب في أنتاناناريفو إلى جانب الرئيس الجديد.

وكان كل من راتسيراكا ورافالومانانا قد دخلا في صراع مرير على كرسي الرئاسة، وادعى كل منهما الفوز في انتخابات ديسمبر/ كانون الأول الماضي، غير أن رافالومانانا أنهى هذه الخلافات بإعلان نفسه الرئيس المنتخب، إلا أنه لم يلق اعترافا دوليا كاملا.

واعترف عدد قليل من الدول بالحكومة الجديدة في مدغشقر من بينها الولايات المتحدة وفرنسا وعدد من الدول الأفريقية هي السنغال وبوركينا فاسو وموريشيوس وليبيا وجزر القمر.

المصدر : الفرنسية