جندي هندي يحرس عددا من جثث المقاتلين الكشميريين سقطوا في المواجهات مع القوات الهندية (أرشيف)
قال مسؤولون هنود إن ثمانية أشخاص لقوا مصرعهم في تجدد للمعارك بين المقاتلين الكشميريين وقوات الأمن الهندية في إقليم كشمير.

وقال متحدث باسم الشرطة إن أربعة أشخاص هما مسلحان ومزارعان قتلوا في معركة بين القوات الهندية ومقاتلين كشميريين دارت رحاها في منطقة أنانتانج جنوب سرينغار العاصمة الصيفية للشطر الهندي من الإقليم الذي يعد الولاية الهندية الوحيدة التي تقطنها أغلبية مسلمة.

وفي حادثة أخرى قتلت قوات الأمن الهندية مسلحا كشميريا في منطقة بيجبيهارا المجاورة. وقالت مصادر عسكرية هندية إن جنديين ومدنيا قتلوا في معارك منفصلة وقعت الليلة الماضية في هذه المنطقة.

وأثارت الانتخابات المحلية في كشمير والمقررة أواخر سبتمبر/ أيلول المقبل مخاوف من تصاعد الحملة العسكرية التي يشنها مقاتلون كشميريون يعارضون الحكم الهندي في الإقليم. وأعلن مؤتمر الحرية لعموم الأحزاب الكشميرية -وهو التحالف الرئيسي للمسلحين الكشميريين - مقاطعته للانتخابات، موجها ضربة قوية لجهود نيودلهي لإضفاء شرعية على حكمها للإقليم المضطرب.

وتقاتل أكثر من عشر جماعات مسلحة الحكم الهندي في كشمير مما أسفر عن مصرع ما يزيد عن 35 ألف شخص منذ عام 1989 بعد انتخابات محلية اتهم المقاتلون الكشميريون نيودلهي بتزويرها.

المصدر : وكالات