تشين شوي بيان
قال الرئيس التايواني تشين شوي بيان اليوم إن تايوان لن تخيفها تهديدات الصين داعيا شعبه إلى التوحد، وذلك بعد أسبوع من إثارته غضب بكين لدعمه فكرة إجراء استفتاء على استقلال الجزيرة.

وقال تشين في مهرجان سياسي نظم في تايبيه "علينا أن لا نتخلى عن مبادئنا وأن نواصل على نفس الطريق"، مضيفا أننا "لن ترهبنا" تهديدات بكين.

وأشار تشين الذي ظهر في المهرجان وبجانبه سلفه الرئيس السابق لي تونغ هوي المعروف بتأييده للاستقلال إلى التهديدات العسكرية الصينية والحظر السياسي المفروض على الجزيرة، لكن من دون الإتيان على ذكر التعليقات التي أطلقها الأسبوع الماضي والتي أكد فيها حقيقة وجود دولتين على جانبي مضيق تايوان وأن الاستفتاء "حق أساسي للتايوانيين".

وكانت الصين التي كررت مرارا تهديدها بمهاجمة تايوان في حال إعلانها الاستقلال، قد ردت بغضب على هذه التصريحات وحذرت من أن تشين يقود الجزيرة إلى كارثة.

وفي خطوة جديدة من شأنها مفاقمة مخاوف بكين من التوجهات الاستقلالية لتايوان، أعلن مسؤول في وزارة خارجية تايبيه اليوم أن بلاده قدمت طلبا جديدا للانضمام إلى الأمم المتحدة تحت اسم "جمهورية الصين".

يذكر أن الصين عرقلت منذ عام 1993 تسع محاولات لانضمام تايوان إلى الأمم المتحدة التي منحت الصين مقعدا ومنعت تايوان بموجب قرار صدر عام 1971. ولا يتوقع مراقبون نجاح محاولة تايبيه الأخيرة للحصول على عضوية الأمم المتحدة.

المصدر : وكالات