روسي يقف جوار سيارة جنحت بفعل الفيضان
ذكر مسؤولون روس أن وحدات الإنقاذ عثرت اليوم على المزيد من الجثث على السواحل الروسية للبحر الأسود, الأمر الذي رفع حصيلة ضحايا سوء الأمطار والأعاصير التي تضرب المنطقة منذ الخميس الماضي إلى 58 قتيلا.

وقالت وكالة إنترفاكس للأنباء إن عددا من الأشخاص لا يزالون في حكم المفقودين, كما لا تزال تجري عمليات البحث التي يشارك فيها ألف من عمال الإنقاذ بينهم غطاسون.

وأدت الأمطار إلى انهيار عدد من السدود والحواجز، كما أجبرت أكثر من 1500 شخص من السكان والسياح على الفرار من منازلهم. وأثار فشل عمليات الإنقاذ التي قامت بها السلطات المحلية انتقادات قوية من جانب الرئيس الروسي فلاديمير بوتين. واعتاد أكثر من 30 ألف شخص قضاء عطلتهم الصيفية في مثل هذا الوقت من كل عام في المنطقة المنكوبة.

المصدر : الفرنسية