موسكو تلوح بالقوة لإخراج المقاتلين الشيشان من جورجيا
آخر تحديث: 2002/8/10 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/6/1 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/8/10 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/6/1 هـ

موسكو تلوح بالقوة لإخراج المقاتلين الشيشان من جورجيا

قال وزير الدفاع الروسي سيرغي إيفانوف إن مشكلة منطقة جيوب بانكيسي في جورجيا أين تؤكد موسكو وجود قواعد خلفية للمقاتلين الشيشانيين، "لا يمكن أن تحل إلا بالقوة". وأضاف في مؤتمر صحفي بمنطقة كاسبييسك في قزوين أن الحوار مع من أسماهم الإرهابيين والسعي إلى إقناعهم وجعلهم يستمعون إلى صوت العقل، غير مجد.

وقال الوزير الروسي الذي حضر مناورات بحرية مهمة في المنطقة إن "العالم كله مقتنع بذلك, يجب أن يحالوا إلى القضاء أو التدقيق بجثثهم للتعرف عليها".

يشار إلى أن العلاقات بين روسيا وجورجيا تشهد حاليا مرحلة من التوتر بخصوص جيوب بانكيسي إثر أنباء عن توغل مجموعة كبيرة من المقاتلين القادمين من هذه المنطقة -القريبة من الحدود مع الشيشان والخارجة عن سيطرة تبليسي- إلى الأراضي الروسية في نهاية يوليو/ تموز المنصرم.

وقد أثار مسؤولون عسكريون روس في الأيام الماضية احتمال دخول روسيا إلى الجانب الجورجي للحدود "للقضاء على قواعد المقاتلين". وأدانت تبليسي هذه التصريحات مؤكدة أنها تسعى إلى إعادة الأمن لهذه المنطقة "بوسائلها الخاصة".

مقتل ثمانية جنود
من جهة ثانية أفادت وكالات الأنباء الروسية أن ثمانية جنود روس قتلوا في الساعات الـ24 الماضية في الشيشان إثر انفجار ألغام زرعها المقاتلون الذين لجؤوا مؤخرا إلى استخدام هذا السلاح ضد القوات الروسية. ولقي 11 شيشانيا مواليا للروس مصرعهم الثلاثاء الماضي بعبوة ناسفة في منطقة شاتوي.

ونقلت وكالة إيتار تاس للأنباء عن أجهزة الأمن أن لغما انفجر اليوم لدى مرور سيارة عسكرية على طريق سرجن-إيورت على مسافة 35 كلم جنوب شرق غروزني، مما أدى إلى مقتل أربعة جنود كانوا على متنها. كما نقلت المصادر عن قيادة أركان القوات الروسية في القوقاز الشمالي أن اثنين من جنود الاحتياط المكلفين نزع الألغام قتلا في انفجار لغم على الطريق نفسه، في حين قتل جنديان آخران عندما كانا يعملان على نزع الألغام في شاتوي.

المصدر : وكالات
كلمات مفتاحية: