جنديان يحرسان حيا يقطنه مسلمون إثر اشتباكات مع التاميل بمنطقة فلاششينا الغربية الأسبوع الماضي
تعطلت أعمال الجلسة الصباحية للبرلمان في سريلانكا لنحو نصف ساعة عندما تظاهر ثلاثون من نواب حزب مؤتمر المسلمين يساندهم نواب من جبهة تحرير الشعب الماركسية وحزب تحالف الشعب متهمين الحكومة "بالفشل في تأمين الحماية للمواطنين" في الساحل الشرقي من الجزيرة المضطربة.

وقد أسفرت الاشتباكات التي وقعت الشهر الماضي بين جماعات التاميل والمسلمين عن وقوع العشرات من القتلى والجرحى في صفوف الجانبين. وقد أبدى المسلمون في المنطقة مخاوفهم من عزلهم في اتفاقية هدنة القتال التي توصل إليها وفد نرويجي مع ممثلين للحكومة والتاميل.

ومن المقرر أن تستضيف تايلند في نهاية الصيف الحالي محادثات تجرى لأول مرة وجها لوجه بين وفد من حكومة سريلانكا وممثلين لحركة نمور لتاميل الذين يسعون لتكوين دولة مستقلة في شمال وشرق البلاد. وقد أدى الصراع المستمر بين الحركة والحكومة منذ أكثر من عشرين عاما إلى مصرع نحو 64 ألف شخص.

المصدر : رويترز