مسلمان بوسنيان يدليان بصوتيهما في الانتخابات التي أجريت نهاية عام 2000 (أرشيف)
قالت لجنة الانتخابات البوسنية إنها ستمنع زعيم حرب بوسنيا -يمثل حاليا أمام محكمة بكرواتيا لاتهامه بارتكاب جرائم حرب- من ترشيح نفسه للانتخابات الرئاسية المزمع إجراؤها في أكتوبر/ تشرين الأول المقبل.

وأوضحت رئيسة اللجنة ليديجيا كوراتش للصحفيين أن ترشيح فكرت عبديتش في الانتخابات الرئاسية المقبلة أمر غير قانوني.

وكانت كوراتش تتحدث بعد أن فحصت الوثائق التي جمعتها محكمة كرواتية في مدينة كارلوفاتش وسط كرواتيا يمثل أمامها عبديتش المتهم بارتكاب جرائم حرب لمعرفة ما إذا كان قد استسلم طوعا أم أجبر على ذلك. ووجدت رئيسة لجنة الانتخابات أن عبديتش لم يستسلم طواعية وإنما قبض عليه.

ويسمح قانون الانتخابات في البوسنة للأشخاص المتهمين بارتكاب جرائم حرب بالترشح للانتخابات حال سلموا أنفسهم طواعية للمحاكمة، وبالتالي يحظر القانون ترشح الذين ألقي القبض عليهم والهاربين ومن تمت إدانتهم بارتكاب جرائم حرب.

ومن المقرر أن يصدر القرار النهائي بشأن ترشيح فكرت عبديتش في نهاية هذا الشهر عندما تدرس اللجنة قوائم المرشحين.

ويتهم عبديتش الذي اعتقل قبل عام مضى في كرواتيا التي فر إليها عام 1995 بارتكاب جرائم حرب في البوسنة خلال الحرب التي نشبت بين عامي 1992 و1995.

ويفكر عبديتش زعيم حزب اتحاد الشعب الديمقراطي في ترشيح نفسه لشغل المقعد الرئاسي المخصص للمسلمين في البوسنة من خلال الانتخابات الرئاسية المزمع إجراؤها في الخامس من أكتوبر/ تشرين الأول المقبل.

يشار إلى أن الحكم في البوسنة يعتمد نظاما رئاسيا ثلاثيا يمثل المسلمين البوسنيين والكروات وصرب البوسنة.

وترفض كرواتيا تسليم عبديتش الذي يحمل جنسية بوسنية وكرواتية مزدوجة إلى البوسنة، وقد توصلت زغرب وسراييفو في وقت سابق إلى اتفاق يسمح للمحاكم الكرواتية بمحاكمته.

ويتهم زعيم اتحاد الشعب الديمقراطي بصلته بمقتل 121 مدنيا وثلاثة أسرى حرب وجرح أكثر من 400 مدني بمدينة بيهاتش الواقعة شمال غرب البوسنة خلال فترة الحرب.

تجدر الإشارة إلى أن هذه الانتخابات هي أول انتخابات تنظمها السلطات البوسنية، إذ أشرفت منظمة الأمن والتعاون الأوروبي على جميع العمليات الانتخابية التي أجريت في البوسنة منذ انتهاء الحرب.

المصدر : الفرنسية