سويسرا تشدد إجراءات المراقبة الجوية بعد حادث الطائرتين
آخر تحديث: 2002/7/9 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/4/29 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/7/9 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/4/29 هـ

سويسرا تشدد إجراءات المراقبة الجوية بعد حادث الطائرتين

طائرة تحلق قرب رادار بمطار زيورخ غداة حادث اصطدام الطائرتين الروسية والألمانية قرب الحدود السويسرية

دعا بيان للسلطات الفدرالية للطيران في سويسرا شركة سكاي غايد التي تتولى المراقبة الجوية في البلاد إلى تعيين شخصين على الأقل للعمل في الوقت نفسه بمحطات المراقبة، لمنع حدوث أي خطأ يتسبب في مثل المأساة التي وقعت في الثاني من يوليو/ تموز وراح ضحيتها 71 شخصا عندما اصطدمت طائرة روسية بطائرة شحن قرب الحدود السويسرية الألمانية.

وكان موظف واحد من محطة المراقبة الجوية يعمل عند وقوع الحادث بينما كان الموظف البديل في فترة الراحة. وقال مراقبو الحركة الجوية في ألمانيا إنهم حاولوا تحذير زملائهم السويسريين من الحادث الوشيك ولكنهم لم يتلقوا ردا من جهاز هاتف المراقبة السويسرية قبل لحظات من وقوع الحادث.

وقال مراقبون جويون في سويسرا عقب الحادث إن النظام الآلي لتفادي تصادم الطائرات الذي ينذر المراقبين بوجود طائرتين على مسار واحد كان مغلقا وقت الحادث بسبب عمليات صيانة دورية.

وذكر التلفزيون السويسري أن تقريرا وضعه مسؤولون سويسريون أظهر أن رادار المراقبين الجويين لا يرقى إلى المستويات التي تضعها الوكالة الأوروبية المسؤولة عن مراقبة رحلات الطيران. وصدر التقرير قبل تصادم طائرة الركاب الروسية وطائرة الشحن البوينغ فوق جنوب ألمانيا قرب الحدود السويسرية ليل الاثنين الماضي.

المصدر : رويترز