إندونيسيا تبدى استعدادها للتوسط لحل النزاع الكوري
آخر تحديث: 2002/7/9 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/4/29 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/7/9 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/4/29 هـ

إندونيسيا تبدى استعدادها للتوسط لحل النزاع الكوري

مجموعة من محاربين شاركو في الحرب الكورية أثناء تظاهرة مناهضة لكوريا الشمالية في سول اليوم
قال بيان لوزارة الخارجية الإندونيسية إن جاكرتا على استعداد للقيام بمساعدة الكوريتين الشمالية والجنوبية على الدخول في حوار لنزع فتيل التوتر بينهما بسبب الاشتباك البحري الأخير بين الجارتين والذي أسفر عن مصرع أربعة بحارة جنوبيين وعدد غير معروف من الشماليين. وأضاف البيان أن إندونيسيا "في موقع فريد لتسهيل استئناف الحوار بين الكوريتين".

وتعتبر كوريا الجنوبية أكبر شريك ومستثمر بالأسواق الإندونيسية كما أن جاكرتا تحتفظ بعلاقات جيدة مع بيونغ يانغ منذ حقبة الستينيات التي شهدت صعود حركة عدم الانحياز والتي كانت إندونيسيا وكوريا الشمالية عضوين رئيسيين فيها.

ويأتي العرض الإندونيسي بعد ثلاثة أشهر من زيارة قامت بها الرئيسة الإندونيسية ميغاواتي سوكارنو بوتري إلى كل من سول وبيونغ يانغ ونقلت خلالها رسالة من الرئيس الكوري الجنوبي إلى نظيره الشمالي. وأصبحت ميغاواتي بذلك أول رئيس أجنبي يزور كوريا الشمالية بعد أن أعلن الرئيس الأميركي جورج بوش أنها جزء من "محور الشر" واتهمها بدعم الإرهاب وتطوير أسلحة دمار شامل وأسلحة نووية ومحاولة بيعها لطرف ثالث.

رئيس كوريا الشمالية يستقبل رئيسة إندونيسيا أثناء زيارة نادرة لها إلى بيونغ يانغ (أرشيف)
كما تأتي المبادرة الإندونيسية قبل يوم من قيام المسؤول الثاني في كوريا الشمالية رئيس البرلمان كيم يونغ-نام بزيارة "صداقة" إلى إندونيسيا تستمر حتى يوم الجمعة المقبل. وأفادت وكالة الأنباء الكورية الشمالية أن رئيس البرلمان سيزور بعد ذلك ليبيا حيث سيمكث أربعة أيام يلتقي خلالها الزعيم الليبي معمر القذافي ثم ينتقل إلى سوريا لثلاثة أيام لإجراء مباحثات مع الرئيس بشار الأسد.

ويذكر أن الولايات المتحدة اتهمت ليبيا وسوريا أيضا بدعم الإرهاب وأدرجت الدولتين في لائحة دول "محور الشر" إلى جانب كوريا الشمالية وإيران والعراق.

المصدر : أسوشيتد برس