تجدد الاتهامات بين الكوريتين باختراق الحدود البحرية
آخر تحديث: 2002/7/8 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/4/27 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/7/8 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/4/27 هـ

تجدد الاتهامات بين الكوريتين باختراق الحدود البحرية

قارب كوري جنوبي في دورية بالقرب من الحدود البحرية مع كوريا الشمالية عقب اشتباك الأسبوع الماضي
نفت كوريا الجنوبية أن تكون سفينتان حربيتان تابعتان لسلاحها البحري دخلتا المياه الإقليمية لكوريا الشمالية، وقال بيان للبحرية الجنوبية إن هذه الاتهامات "عارية عن الصحة ولا أساس لها" وحذرت من أن الجارة الشمالية "ستدفع ثمنا غاليا" إذا دخلت سفنها الحربية المياه الجنوبية مرة أخرى.

وأضاف البيان أن ما حدث كان "تمرينا روتينيا للبحرية وأن السفن كانت داخل المياه الإقليمية بعيدا عن خط الحدود البحرية المتنازع عليه".

وكانت حكومة بيونغ يانغ اتهمت سول بإرسال سفينتين حربيتين إلى المياه الإقليمية الشمالية وقالت إن "هذا التسلل عمل خطير جدا ومن شأنه أن يتسبب في صدام مسلح جديد"، وذلك في إشارة إلى الاشتباك البحري المسلح بين الطرفين الأسبوع الماضي والذي أسفر عن مصرع أربعة بحارة جنوبيين وعدد غير معروف من البحارة الشماليين.

وقال مراقبون إن الرد العنيف من حكومة سول على اتهامات بيونغ يانغ اليوم "إنما جاء أساسا ردا على الرأي العام" في كوريا الجنوبية والذي بدا مستاء من تصرف قواته البحرية في الاشتباك الأخير وطالب برحيل وزير الدفاع كيم دونغ شين بسبب ما وصفته المعارضة والسياسيون المستقلون بعدم فاعلية الرد.

وكان تحقيق أجرته وزارة الدفاع الكورية الجنوبية ونشر أمس قد أقر بأن سفنها المعرضة لتهديد الصواريخ الكورية الشمالية في البحر الأصفر تأخرت بالرد في المواجهة البحرية الأخيرة "لأن المعلومات أعطيت بصورة غير صحيحة".

واعترف الأميرال باي سانغ غي الذي ترأس لجنة التحقيق بأن المعلومات الأولية عن الحصيلة "جاءت متأخرة وغير دقيقة". وأكد أن البحرية الكورية الجنوبية لم ترد سريعا على التدخل الكوري الشمالي بسبب معلومة غير صحيحة أشارت فقط إلى إلحاق أضرار طفيفة بالسفن الكورية الجنوبية بدون سقوط قتلى.

المصدر : رويترز
كلمات مفتاحية: