الهند تجدد عرضها لتسيير دوريات مراقبة مع باكستان
آخر تحديث: 2002/7/8 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/4/28 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/7/8 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/4/28 هـ

الهند تجدد عرضها لتسيير دوريات مراقبة مع باكستان

جورج فرنانديز
قال وزير الدفاع الهندي جورج فرنانديز اليوم إن بلاده مازالت متمسكة باقتراحها تسيير دوريات مراقبة مشتركة مع باكستان على خط الهدنة الفاصل في إقليم كشمير المتنازع عليه بين البلدين، رغم رفض إسلام آباد للعرض بوصفه غير عملي، في ظل حشد الجانبين نحو مليون جندي على طرفي الحدود.

وأوضح الوزير الهندي في مؤتمر صحفي عقده بالعاصمة اليابانية طوكيو التي يزورها بدعوة من نظيره الياباني أن إجراءات بناء الثقة بين الجانبين ستأخذ وقتا طويلا لأن الجنود على جانبي الحدود لا ينظرون لبعضهم على أنهم أصدقاء، مشيرا في الوقت نفسه إلى حصول تفاهم بين الجانبين على مستويات عدة.

وقلل فرنانديز من خطر اندلاع حرب نووية بين الجانبين، وقال إن الهند واضحة في تعهداتها النووية، في إشارة إلى تعهد نيودلهي بأن لا تكون البادئة باستعمال السلاح النووي. كما استشهد الوزير الهندي في إطار ذلك بتصريحات للرئيس الباكستاني برويز مشرف وصف فيها من يستعمل السلاح النووي بالجنون
واللامسؤولية.

وقد تراجعت حدة التوتر بين البلدين في الأسابيع الأخيرة، كما خفت كثافة الاشتباكات على الحدود بعد جهود دبلوماسية غربية للتهدئة بين الطرفين رغم أن كلا الجانبين لم يتخذ خطوات عملية لسحب قواتهما المنتشرة على الحدود في كشمير.

وكانت الأزمة بين الهند وباكستان اندلعت في ديسمبر/ كانون الأول الماضي بعد أن شن مسلحون هجوما على البرلمان الهندي أسفر عن سقوط قتلى، وحملت حينها نيودلهي جماعات كشميرية، قالت إنها تتخذ من باكستان مقرا لها، المسؤولية عن الهجوم لكن تلك الجماعات وباكستان نفت أي علاقة لها بالهجوم.

المصدر : الفرنسية