إيساف تشارك بالتحقيق في اغتيال نائب الرئيس الأفغاني
آخر تحديث: 2002/7/8 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/4/28 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/7/8 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/4/28 هـ

إيساف تشارك بالتحقيق في اغتيال نائب الرئيس الأفغاني

أفراد من الشرطة الأفغانية والقوات الدولية يقفون قرب سيارة حاجي عبد القدير بعد اغتياله بكابل السبت الماضي

وافقت القوة الدولية لإحلال الأمن في أفغانستان (إيساف) على طلب الحكومة الأفغانية مساعدتها في التحقيق لمعرفة قتلة نائب الرئيس الأفغاني حاجي عبد القدير.

وقال المتحدث باسم إيساف العقيد ساميت أوز للصحفيين في كابل إن "الحكومة الأفغانية طلبت مساعدتنا في التحقيق ووافقنا على طلبها وبدأنا العمل فعلا", ولم يوضح المتحدث أي نوع من المساعدة ستقدمها قوة إيساف في التحقيق.

وفي إطار متصل أعلن مسؤول في وزارة الداخلية الأفغانية أن شخصين أوقفا مساء الأحد في إطار التحقيق في اغتيال حاجي عبد القدير.

وقال محمد دين يورات "أوقفنا شخصين عند أحد منافذ كابول يحملان بعض نقاط الشبه مع المشتبه بهم". وأضاف "تمت مصادرة سيارتهما وحققت عمليات البحث بعض التقدم لكن لا يمكن كشف التفاصيل بعد".

كارثة العرس الأفغاني

أحد الناجين من القصف الأميركي على حفل العرس جنوب أفغانستان يتلقى العلاج في مستشفى قندهار
في هذه الأثناء أعلنت الولايات المتحدة أنها سترسل فريقا عسكريا إلى أفغانستان في الأيام القليلة القادمة للتحقيق في مقتل مدنيين في قصف أميركي بطريق الخطأ على حفل عرس بإحدى القرى جنوب أفغانستان.

وقال المتحدثة باسم وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) فكتوريا كلارك في مؤتمر صحفي بواشنطن إن لجنة التحقيق ستتألف من 15 مسؤولا عسكريا برئاسة ضابط كبير في القوة الجوية وخبراء في مراقبة الملاحة الجوية.

وأضافت أن اللجنة ستصل إلى قاعدة بغرام الجوية شمال العاصمة الأفغانية كابل في غضون الساعات الأربع والعشرين أو الثماني والأربعين القادمة للبدء في التحقيق.

وأوضحت المتحدثة أن هذا الحادث لن يؤثر على استمرار الغارات الجوية ردا على أي نيران أرضية أو لحماية القوات الأميركية والقوات المتحالفة معها.

وكانت مصادر رسمية أفغانية ذكرت أن 48 مدنيا قتلوا وأصيب 117 آخرون عندما أسقطت قاذفة أميركية من طراز بي/52 بطريق الخطأ قنبلة على حفل عرس في قرية كاكراكاي بولاية أروزغان جنوب أفغانستان. وألمح مسؤولون أميركيون بوزارة الدفاع إلى أن طائرة حربية من طراز إيه سي/130 ربما ظنت أن أعيرة نارية أطلقت في الهواء في حفل العرس نيران مضادة للطائرات فردت بإطلاق النيران.

انفجار لغم
من جهة أخرى قال شهود عيان إن حافلة مرت فوق لغم في مدينة جلال آباد شرق البلاد مما أسفر عن مقتل السائق وأحد الركاب.

ولم يتضح على الفور ما إذا كان اللغم الذي انفجر في منطقة طريق سورخ بالمدينة زرع مؤخرا أو أنه من مخلفات الحروب والصراعات التي شهدتها أفغانستان على مدى 23 عاما.

المصدر : وكالات