حاكم مدغشقر السابق يغادر سيشل إلى فرنسا
آخر تحديث: 2002/7/7 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/4/27 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/7/7 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/4/27 هـ

حاكم مدغشقر السابق يغادر سيشل إلى فرنسا

ديدييه راتسيراكا
قال شهود عيان إن حاكم مدغشقر السابق ديدييه راتسيراكا غادر جزر سيشل صباح اليوم على متن طائرة تابعة لخطوط سيشل الجوية في رحلة منتظمة إلى العاصمة الفرنسية باريس. وقال مسؤول المراسم في سيشل للصحفيين الذين طلبوا مقابلة راتسيراكا الذي انتظر قرابة ساعة في المطار إنه لا يريد التحدث مع الصحافة. ورفض المسؤول الكشف عن وجهة حاكم مدغشقر السابق.

وكان رئيس مدغشقر المنتخب مارك رافالومانانا صرح السبت لإذاعة فرنسا الدولية أن راتسيراكا "سيبقى مؤقتا في سيشل لمدة يومين وبعدها سيتوجه إلى باريس". وأضاف أنه لا مشكلة لديه في مغادرة غريمه مدغشقر، ورأى أنه "من الأفضل بالنسبة إليه أن يذهب إلى مكان آخر".

وأعلنت حكومة جزر سيشل أن راتسيراكا وصل أراضيها في طريقه إلى مكان آخر دون أن تحدد فترة بقائه. وأوضح بيان صادر عن الحكومة أنها وافقت على استقبال راتسيراكا بشكل مؤقت كونها رئيسة لجنة المحيط الهندي. وأضاف البيان الذي نشرته وزارة الخارجية أن "موقف سيشل كان دائما تشجيع الحوار بين الفرقاء المعنيين في مدغشقر وإعطاء الأولوية للبحث عن حل سلمي للأزمة".

وكان ليفي مواناواسا رئيس زامبيا صرح أمس بأن منظمة الوحدة الأفريقية التي يرأسها حاليا لن تعترف بمارك رافالومانانا المنافس لراتسيراكا رئيسا لمدغشقر "لأن الانتخابات الرئاسية كانت معيبة". وأضاف أن أوجه قصور شابت انتخاب رافالومانانا وكذلك تصديق المحكمة العليا في مدغشقر على قيادته.

لكن الولايات المتحدة وفرنسا ودول أخرى أعلنت أنها "تستطيع العمل مع حكومة رافالومانانا" الذي دخل في صراع مع راتسيراكا على رئاسة مدغشقر منذ الانتخابات الرئاسية المثيرة للجدل التي جرت في ديسمبر/ كانون الأول الماضي. وزعم رافالومانانا أن الانتخابات زورت. وأعلنت المحكمة العليا فوزه بعد إعادة فرز الأصوات.

المصدر : وكالات