فريدريك شيلوبا
أمرت الشرطة الزامبية الرئيس السابق فريدريك شيلوبا بعدم مغادرة البلاد إلى حين مثوله أمام المحكمة للرد على اتهامات له بالفساد والسرقة. وكان من المقرر أن يغادر شيلوبا اليوم إلى مدينة ديربان بجنوب أفريقيا لحضور قمة منظمة الوحدة الأفريقية المزمع عقدها في وقت لاحق من الأسبوع الحالي.

وجاء في الأمر الذي حرره المفتش العام للشرطة فرانسيس موسوندا أن شيلوبا لا يستطيع مغادرة البلاد إلا بعد مثوله أمام المحكمة غدا الاثنين للإدلاء بشهادته في قضية رئيس المخابرات السابق خافيير شونغو. ويسعى المحامون إلى إثبات أن شيلوبا استغل شونغو لسرقة أموال عامة عندما كان رئيسا للبلاد.

لكن الصحف الحكومية الصادرة اليوم أوردت تقارير متضاربة بشأن القضية. فقد نقلت صحيفة "صنداي ميل" عن متحدث باسم المكتب الرئاسي قوله إن الرئيس ليفي مواناواسا أمر المفتش العام للشرطة بالسماح لشيلوبا بمغادرة البلاد. من جهتها أكدت صحيفة "صنداي تايمز" أن شيلوبا قرر عدم حضور القمة الأفريقية.

وفي حال مثول شيلوبا أمام المحكمة غدا فإنه سيكون أول زعيم سابق في زامبيا يستدعى للشهادة أمام المحكمة.

المصدر : الفرنسية