الفيضانات تجبر الآلاف على ترك منازلهم بولاية تكساس
آخر تحديث: 2002/7/6 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/4/26 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/7/6 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/4/26 هـ

الفيضانات تجبر الآلاف على ترك منازلهم بولاية تكساس

أحد عمال الإنقاذ يساعد المتأثرين بالفيضان الذي غمر ولاية تكساس العام الماضي
أجبرت الفيضانات آلاف الأميركيين على مغادرة منازلهم في ولاية تكساس، وقد جرفت أنهار ارتفع منسوب مياهها أكثر من 100 سنتيمتر السكان على اللجوء إلى المناطق المرتفعة أمس الجمعة. وغمرت مياه الفيضان معظم مناطق جنوب ووسط ولاية تكساس الأميركية.

ولحقت أضرار بمئات من المنازل أو دمرت بسبب الأنهار التي ارتفع منسوب مياهها أيضا. وتم إخلاء البلدات الواقعة على امتداد نهر ميدينا غربي سان أنطونيو ونهر غوادلوب إلى الشمال والشرق أمس الجمعة، مع ارتفاع منسوب مياه النهرين إلى مستوى خطير.

وحذرت الهيئة القومية للأرصاد الجوية مما وصفته بـ "فيضانات مفجعة" وحثت السكان القاطنين باتجاه مجارى الأنهار على مغادرة تلك المناطق.

وأجلت فرق الإنقاذ في ولاية تكساس الأميركية الآلاف ممن حاصرتهم الفيضانات. وحذرت فرق الطوارئ التي أجلت أكثر من أربعة آلاف من مناطق بالقرب من نهر مدينا من وقوع كارثة.

كما حثت وكالة الأرصاد الجوية في منطقة بحيرة كانيون السكان على الابتعاد بأسرع ما يمكن عن البحيرة مع تزايد المخاوف من ارتفاع منسوب المياه في السد المقام على البحيرة.

وأنحى باللائمة في وفاة سبعة أشخاص على الأمطار التي بدأت في الهطول على المنطقة قبل أسبوع ووصلت مناسيبها إلى 105 سنتيمترات في بعض الأماكن. وكان الرئيس الأميركي جورج بوش أعلن أن عشر مقاطعات مناطق منكوبة بعد أن تسببت الفيضانات في أضرار تصل إلى مئات الملايين من الدولارات.

المصدر : وكالات