العراق والأمم المتحدة يفشلان في الاتفاق على عودة المفتشين
آخر تحديث: 2002/7/5 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/4/25 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/7/5 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/4/25 هـ

العراق والأمم المتحدة يفشلان في الاتفاق على عودة المفتشين

ناجي صبري وأنان قبيل محادثاتهما أمس

فشل العراق والأمم المتحدة في التوصل إلى اتفاق بشأن عودة المفتشين الدوليين إلى بغداد بعد يومين من المحادثات في العاصمة النمساوية فيينا.

وقال الأمين العام للأمم المتحدة كوفي أنان إن الوفد العراقي برئاسة وزير الخارجية ناجي صبري الحديثي سيعود إلى بلاده لمزيد من التشاور.

وكان المتحدث باسم المنظمة الدولية فريد إيكهارد قال في وقت سابق إنه لا يتوقع أن تنجلي المحادثات بين الأمين العام للأمم المتحدة كوفي أنان ووزير الخارجية العراقي ناجي صبري عن إحراز تقدم.

وقال مراسل الجزيرة في فيينا إن الخلافات الأساسية بين الجانبين تتمحور حول أربع نقاط, أولها التهديدات الأميركية بالإطاحة بصدام حسين، ثانيا إلغاء حظر الطيران في شمال وجنوب العراق، ثالثا ما يتعلق بالمنطقة الحرة للأكراد في شمال العراق، رابعا إنهاء العقوبات المفروضة على العراق منذ 12 عاما.

وأشار المراسل إلى أنه في ظل عدم إحراز تقدم في المحادثات فإنه من المتوقع إجراء جولة رابعة من المحادثات بين الجانبين قد تكون في فيينا أو غيرها خصوصا أن الجانب الدولي يركز على عودة المفتشين الدوليين. ولم يعط أجوبة حول المسائل الأخرى التي أنيط بها مجلس الأمن الدولي.

وقد أعرب كوفي أنان عن أمله بأن تؤدي المحادثات الجارية إلى قرارات نهائية حول عودة مفتشي الأسلحة الدوليين إلى العراق.

وأوضح وزير الخارجية العراقي ناجي صبري أن موقف حكومته لم يتغير بشأن رغبتها في بحث كل القضايا العالقة، والتوصل إلى إنهاء حالة الحصار المفروضة على بلاده, مشيرا إلى أن الأمم المتحدة لم تعرض طيلة سبع سنوات ونصف السنة (من آذار/ مارس 1991 إلى ديسمبر/ كانون الأول 1998) إلا حلولا جزئية لم تؤد إلى شيء.

وقال المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية محمد البرادعي بعد محادثات بين خبراء أسلحة من الجانبين اليوم إن العراق يعتقد أن عمليات التفتيش يجب أن تكون في إطار تسوية شاملة.

وأشار دبلوماسي غربي طلب عدم ذكر اسمه قبيل استئناف المحادثات بين أنان وصبري إلى أن العراق قد يوافق على دخول فريق من "الكشافة" دون أن يكونوا مفتشين بكل معنى الكلمة.

ومن المقرر أن تنتهي جولة المحادثات الثالثة في ساعة متأخرة اليوم الجمعة في فيينا على أن يعقد أنان وصبري مؤتمرا صحفيا مشتركا.

وكانت أهم الأخبار الإيجابية حتى الآن الترتيبات التي اتفق عليها بين العراق والأمم المتحدة لإعادة أطنان من الوثائق الأرشيفية التي نهبت من الكويت عندما احتلتها القوات العراقية في أغسطس/ آب 1990.

المصدر : الجزيرة + وكالات