مصرع عشرة بالشيشان بينهم مسؤول موال لموسكو
آخر تحديث: 2002/7/4 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/4/24 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/7/4 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/4/24 هـ

مصرع عشرة بالشيشان بينهم مسؤول موال لموسكو

مقاتلون شيشان في أحد المواقع بغروزني (أرشيف)
قالت مصادر أمنية إن عشرة أشخاص لقوا مصرعهم بينهم مسؤول محلي في الإدارة الشيشانية الموالية لموسكو، في تجدد لأعمال العنف بجمهورية الشيشان المضطربة.

وقالت وكالة نوفوستي للأنباء نقلا عن مصادر في جهاز الاستخبارات (إف سي بي) إن شامل مرتضييف مسؤول الإدارة الشيشانية في مقاطعة فيدينو الواقعة إلى الشرق من العاصمة غروزني اغتيل الليلة الماضية برصاص مسلحين مجهولين.

وفي حادث آخر قتل بالرصاص نجل مدير مدرسة في منطقة إفتوري جنوب شرق غروزني في هجوم يعتقد بأن المقاتلين الشيشان يقفون وراءه خاصة أن والد الضحية يوصف بأنه من الموالين للقوات الروسية. ويعتبر المقاتلون الشيشان مواطنيهم الموالين لموسكو خونة وأعدموا العديد منهم لهذا السبب.

من جهة أخرى أكدت القوات الروسية مقتل سبعة مقاتلين شيشان في حوادث متفرقة وقعت يوم أمس في مقاطعة كورتشالوي شرق الشيشان. واعترفت في المقابل بمصرع أحد جنودها في انفجار لغمين مساء الأربعاء بمنطقة ديشني فيدينو والذي أسفر أيضا عن إصابة ستة جنود.

وزعمت الوكالة نقلا عن مسؤولين عسكريين روس مصرع 13 مقاتلا شيشانيا في هجمات على معاقل المقاتلين، وأشارت إلى أن من بين القتلى اثنين من القادة العسكريين المحليين.

وأرسلت روسيا قواتها إلى الشيشان في بداية أكتوبر/تشرين الأول 1999 لوضع حد لما تقول إنه محاولة للاستقلال بالجمهورية عن حكومة موسكو قادها عدد من الزعماء الشيشان.

وتشير الإحصاءات الرسمية الروسية إلى مقتل أربعة آلاف جندي روسي و20 ألفا من المقاتلين الشيشان في المعارك الدائرة هناك. لكن إحصائيات أخرى تشير إلى أن عدد القتلى في صفوف القوات الروسية أكبر بكثير.

المصدر : الفرنسية