الشرطة الألمانية تقتاد أحد المشتبه بهم إلى المحكمة أمس
اعتقلت الشرطة الألمانية في مدينة شتوتغارت بجنوب البلاد شخصا يشتبه بأن له علاقة بالجماعة الإسلامية المسلحة في الجزائر.

ورفض مكتب الادعاء العام في المدينة الألمانية الكشف عن اسم الشخص الذي قال إنه في الـ57 من عمره واعتقل أثناء مداهمة منزله في شتوتغارت الاثنين الماضي، وقال إن اعتقاله استند إلى مذكرة توقيف دولية صدرت من السلطات الفرنسية الأسبوع الماضي.

وأوضح أن محكمة في باريس أصدرت بحق الشخص المعتقل حكما غيابيا بالسجن خمس سنوات يوم 14 مارس/آذار الماضي لدوره في قضية محاولة اغتيال إمام مسجد في فرنسا. وقد أوقف المشتبه في أحد مراكز الاحتجاز تمهيدا لتسليمه إلى السلطات الفرنسية.

وكانت السلطات الألمانية قد استجوبت سبعة إسلاميين مشتبها بهم في هامبورغ المدينة الساحلية التي عاش بها من قبل عدد من المتهمين بتنفيذ هجمات 11 سبتمبر/أيلول الماضي على الولايات المتحدة.

وقال مكتب المدعي العام في بيان إن المحققين يشتبهون في انضمام المعتقلين لما سماه بتنظيم إسلامي يخطط لشن هجمات انتحارية. وأضاف البيان أن الشرطة فتشت ست شقق ومتجرا للكتب قرب مسجد وصفه المحققون بأنه نقطة تجمعهم الرئيسية.

وقال مراسل الجزيرة في برلين إن الشرطة أطلقت الليلة الماضية سراح أفراد المجموعة ما عدا واحدا قالت إنها تشتبه في علاقته بمحمد عطا المشتبه بأنه قائد المجموعة التي نفذت هجمات 11 سبتمبر/أيلول. ولا يعتقد أن أحدا من الذين يخضعون للتحقيق الآن شارك في تلك الهجمات.

وأضاف أن التحقيق مع المشتبه بهم يتركز على تشكيل خلية خاصة بهم وأنها متهمة بأداء القسم على تنفيذ عمليات انتحارية.

المصدر : الجزيرة + وكالات