رئيسة الفلبين تعترف بارتكاب أخطاء سياسية
آخر تحديث: 2002/7/3 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/4/22 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/7/3 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/4/22 هـ

رئيسة الفلبين تعترف بارتكاب أخطاء سياسية

غلوريا أرويو
اعترفت الرئيسة الفلبينية غلوريا أرويو بارتكابها بعض الأخطاء السياسية منذ توليها مقاليد السلطة في البلاد قبل 17 شهرا، لكنها شددت على عدم ارتكابها أي خطأ في سياستها الاقتصادية.

وقالت أرويو أثناء اجتماع مع مجموعة من رجال الأعمال في العاصمة مانيلا إنها ارتكبت بالفعل بعض الأخطاء، مشيرة إلى أنها كانت في مجملها سياسية ولم تكن اقتصادية.

ولم توضح الرئيسة الفلبينية طبيعة الأخطاء السياسية التي ارتكبتها، وقالت إن الاعتبارات السياسية لا يمكن أن تؤثر على واجبها كرئيسة للبلاد ما دامت تلتزم بالتعهدات التي قطعتها على نفسها أمام الشعب.

وكانت استطلاعات الرأي التي أجريت الشهر الماضي أظهرت تدني شعبية أرويو بنسبة 6%. ويشير المراقبون إلى أن هذا التدني يعود أساسا إلى الرسوم الباهضة التي فرضتها الحكومة على خدمات الكهرباء، وقد تعهدت أرويو بتخفيضها.

وزير خارجية جديد

تيوفستو غينغونا
في غضون ذلك بدأت الرئيسة الفلبينية اتصالاتها لتعيين وزير خارجية جديد بعد يوم من استقالة نائب الرئيسة تيوفستو غينغونا من منصب وزير الخارجية، لينهي باستقالته خلافا علنيا مع الرئيسة أرويو بشأن الوجود العسكري الأميركي في الفلبين.

وقالت أرويو إنها شكلت لجنة بحث "تتألف من وزيرين في الحكومة الحالية وثالث هو وزير سابق لاختيار وزير للخارجية".

وقال مستشارها الرئاسي خوسيه روفينو إنها بدأت بالفعل في النظر بلائحة المرشحين للمنصب الذي يتوقع أن يصبح شاغرا في غضون أسبوعين.

وكانت الرئيسة أرويو قد أعلنت في بيان لها أمس أنها قبلت استقالة نائبها من منصب وزير الخارجية على أن تصبح الاستقالة سارية المفعول في الـ15 من الشهر الحالي.

وتضع استقالة وزير الخارجية حدا للخلاف الدائر بين الرئيسة أرويو ونائبها غينغونا التي بدأت قبل أشهر وظهرت علانية الأسبوع الماضي.

يشار إلى أنه يوجد ما يزيد عن ألف جندي أميركي بجنوب الفلبين في إطار حملتها المعلنة لمحاربة ما يسمى بالإرهاب، وتحاول الولايات المتحدة مساعدة الفلبين على محاربة جماعة أبو سياف التي تتهمها الولايات المتحدة بأن لها علاقة مع تنظيم القاعدة.

المصدر : الفرنسية
كلمات مفتاحية: