خافيير سولانا
وصل مسؤول الشؤون الخارجية في الاتحاد الأوروبي خافيير سولانا الليلة الماضية إلى العاصمة الإيرانية طهران للتباحث مع القادة الإيرانيين بشأن قضايا إقليمية خصوصا قضيتي العراق والشرق الأوسط.

ونقلت وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية عن سولانا قوله "إن الهدف من الزيارة هو مواصلة البحث مع إيران بشأن مجمل القضايا الإقليمية وتطوير العلاقات بين الاتحاد الأوروبي وإيران".

ومن المقرر أن يلتقي سولانا في زيارته التي يختتمها مساء اليوم, الرئيس محمد خاتمي ووزير الخارجية كمال خرازي. واستنادا إلى مصادر إيرانية فإن مسألة الهجوم الأميركي المحتمل على العراق و"انعكاسات ذلك على إيران" ستكون موضع بحث. وكانت طهران أكدت أنها ضد أي هجوم على العراق.

وطالبت إيران الاتحاد الأوروبي مرارا "بمزيد من التدخل" في النزاع الإسرائيلي الفلسطيني وعدم ترك الولايات المتحدة راعيا وحيدا لعملية السلام "بسبب مواقفها المؤيدة كليا لإسرائيل". وبدورهم طالب العديد من القادة الأوروبيين إيران "بالضغط" على حركتي حماس والجهاد الإسلاميتين من أجل وقف الهجمات على إسرائيل.

كما ستتطرق محادثات سولانا أيضا إلى مسألة التفاوض بين الاتحاد الأوروبي وإيران بشأن التعاون التجاري وقضايا أخرى بينها حقوق الإنسان ومكافحة الإرهاب. وترتبط البلدان الأوروبية بعلاقات ودية مع إيران خلافا لواشنطن التي تتميز عنها، وقد صنف رئيسها جورج بوش إيران ضمن دول "محور الشر" إلى جانب كوريا الشمالية والعراق.

المصدر : الفرنسية