واشنطن تبدأ ملاحقة المسؤولين عن مذابح رواندا
آخر تحديث: 2002/7/28 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/5/19 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/7/28 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/5/19 هـ

واشنطن تبدأ ملاحقة المسؤولين عن مذابح رواندا

بقايا جثث لعدد من ضحايا مذابح عام 1994 في رواندا
أعلنت الولايات المتحدة أنها تعتزم هذا الأسبوع البدء بملاحقة المسؤولين عن ارتكاب جرائم إبادة جماعية في رواندا عام 1994.

وقالت السفارة الأميركية في كينشاسا في بيان إن هؤلاء الأشخاص لعبوا دورا تخريبيا في تأجيج الحرب التي عصفت بمنطقة البحيرات العظمى في السنوات الماضية. وأوضحت أن المسؤول الأميركي المختص بجرائم الحرب بيير ريتشارد بروسبر سيصل إلى كينشاسا في وقت لاحق اليوم لبدء عملية الملاحقة، وبرفقته خبير الشؤون الأفريقية في وزارة الخارجية الأميركية جينداي فرايزر ومبعوث خاص للرئيس الأميركي جورج بوش.

وأشارت إلى أن العملية ترمي إلى القبض على المسؤولين عن جرائم الحرب في رواندا عام 1994 وأولئك المسؤولين عن قتل ثمانية سياح أجانب بينهم أميركيان عام 1999 وتقديمهم للمحاكمة في الكونغو الديمقراطية تحت إشراف أميركي.

وكانت الولايات المتحدة قد عرضت في السابق مكافأة بقيمة خمسة ملايين دولار لأي شخص يدلي بمعلومات تساعد على إلقاء القبض على هؤلاء المسؤولين.

وتقول الحكومة الرواندية إن أكثر من مليون شخص من أقلية التوتسي ومن أكثرية الهوتو المعتدلين قتلوا في مذابح منظمة على يد القوات المسلحة الرواندية التي يسيطر عليها الهوتو ومليشيات يطلق عليها اسم إنتراهامو عام 1994.

المصدر : وكالات