عمال الإنقاذ يفحصون حطام الطائرة الروسية الإليوشن
قتل 16 شخصا في تحطم طائرة ركاب روسية من طراز إليوشن 86 لدى إقلاعها من مطار شيريميتيفو في موسكو. وأعلنت وزارة الطوارئ الروسية أن جميع القتلى من أفراد طاقم الطائرة التي كانت تقوم برحلة تجريبية فنية بين موسكو وسان
بطرسبورغ ولم يكن هناك ركاب على متنها.

وأكدت الوزارة في بيان لها أنه تم العثور على اثنين من الناجين بعد أن تمكنت فرق الإطفاء من إخماد الحريق الذي شب في حطام الطائرة. وقال شهود عيان إن الطائرة هوت من ارتفاع 200 متر وتحطمت قرب أحد الطرقات الكبرى شمال موسكو حيث تناثر الحطام في دائرة قطرها حوالي خمسمائة متر مربع.

والطائرة إليوشن 86 تابعة لشركة الخطوط الجوية بولكوفسكي في روسيا، وهي تستخدم كطائرة ركاب للمسافات الطويلة. وشهدت روسيا خلال السنوات الأخيرة عدة كوارث جوية لطائرات ركاب وشحن وأخرى عسكرية من طراز إليوشن بمختلف أنواعها وأحجامها.

وكان آخر حوادث طائرات إليوشن في نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي إذ قتل 24 شخصا في تحطم طائرة ركاب من طراز إليوشن 18 في منطقة ياروسلاف شمال روسيا. وكانت الطائرة تقوم برحلة بين خاتنغا في سيبيريا وموسكو.

ويأتي هذا الحادث بعد أسابيع من الكارثة الجوية التي راح ضحيتها 71 شخصا على الأقل حين اصطدمت طائرة نقل ألمانية من طراز بوينغ بطائرة ركاب توبولوف روسية فوق بحيرة كونستانس جنوب غرب ألمانيا يوم الثاني من شهر يوليو/ تموز الجاري.

المصدر : وكالات