بركان نييراغونغو يهدد بلدة شرق الكونغو
آخر تحديث: 2002/7/27 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/5/18 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/7/27 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/5/18 هـ

بركان نييراغونغو يهدد بلدة شرق الكونغو

سحب دخان تتصاعد فوق فوهة بركان نييراغونغو عند ثورانه في يناير/ كانون الثاني الماضي
ثارت المخاوف من ثوران بركان جبل نييراغونغو شرقي جمهورية الكونغو الديمقراطية من جديد بعد أن قذف اليوم بأعمدة من الرماد.

وقال خبراء براكين إن كميات من الرماد البركاني تصاعدت على ارتفاع ثلاثة كيلومترات من الجبل بعد أقل من 48 ساعة من اندلاع بركان نياموراغيرا المجاور إلا أنه لم يسبب أضرارا لغابة مجاورة غير مأهولة.

وقال مستشار شؤون البراكين في الأمم المتحدة داريو تيدسكو إن ثورة بركان نياموراغيرا التي بدأت في وقت متأخر يوم الخميس الماضي انتهت إلا أن السماء فوق نييراغونغو ظلت متوهجة أثناء الليل عاكسة الضوء الصادر عن الحمم داخل البركان.

وأوضح تيدسكو وخبراء آخرون أنهم يعتزمون التحليق فوق نيراغونغو بطائرة مروحية إلا أن الغيوم وسحابة الدخان التي تعلو البركان من المتوقع أن تعوق الرؤية.

وأوضح خبراء البراكين أن الخطر يتمثل في زيادة ضغط الحمم المتصاعدة مما يعني شق جانبي الجبل وعدم خروج الحمم من الفوهة التي يبلغ اتساعها 1.2 كلم. وأبانوا أن الصخور المنصهرة ارتفعت سريعا داخل نييراغونغو خلال الأسبوعين الماضيين إلا أنه من الصعب تقويم حجم الخطر.

وكان بركان نييراغونغو قد تسبب في تدمير الجزء الأكبر من بلدة غوما لدى ثورانه في يناير/ كانون الثاني الماضي مما اعتبر أشد ثورة بركانية في أفريقيا منذ 25 عاما. واضطر عشرات الآلاف من السكان للفرار إلى رواندا المجاورة مما يزيد من المتاعب في منطقة تعاني أصلا من حرب أهلية وآثار مذبحة ارتكبت في رواندا عام 1994.

واستعد عمال الإغاثة بأن أقاموا مخيمات مؤقتة في حالة ثورة البركان نييراغونغو إلا أن سكان غوما البالغ عددهم 500 ألف ظلوا في البلدة. يشار إلى أن هذه الجبال البركانية تقع في أراض يسيطر عليها مقاتلو التجمع الكونغولي الديمقراطي المدعوم من رواندا والذين يحاربون حكومة الكونغو الديمقراطية منذ أربع سنوات.

المصدر : رويترز