إصلاحيو إيران يدعون للتقارب مع الولايات المتحدة
آخر تحديث: 2002/7/27 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/5/18 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/7/27 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/5/18 هـ

إصلاحيو إيران يدعون للتقارب مع الولايات المتحدة

محمد رضا خاتمي
دعا حزب المشاركة الإسلامية أكبر الأحزاب الإصلاحية في الجمهورية الإسلامية الإيرانية إلى التقارب مع الولايات المتحدة، وهي خطوة رفضها في الوقت نفسه المرشد الأعلى للثورة الإسلامية آية الله علي خامنئي وقال إن مجرد التفكير بذلك يعني إعطاء الذريعة للسياسة التوسعية الأميركية.

وقال محمد رضا خاتمي الشقيق الأصغر للرئيس الإيراني وزعيم حزب المشاركة إن تاريخ العلاقات الإيرانية الأميركية "مظلم ومعقد ولكن لا نستطيع البقاء أسرى للماضي".

وأضاف في مؤتمر صحفي أن الإستراتيجية على المدى القريب لا بد أن تقوم على خفض عوامل التوتر، على أن يكون على المدى البعيد بناء عوامل الثقة مع الولايات المتحدة.

وانتقد محمد رضا السياسة الإيرانية الحالية المتبعة مع الولايات المتحدة التي قال إنها مبنية على أساس العقيدة الأيديولوجية، وقال إن حزبه لا يوافق على أن سياسة العداء لواشنطن وحدت الإيرانيين على اختلاف توجهاتهم، وقال إن إيران خسرت بعض الفرص لتحقيق تقارب في العلاقة مع الولايات المتحدة إبان حكم الرئيس الأميركي السابق بيل كلينتون.

آية الله علي خامنئي
من جانبه سارع المرشد الأعلى للثورة الإسلامية آية الله علي خامنئي إلى رفض مثل هذه الدعوات لتطبيع العلاقات مع الولايات المتحدة، وقال في تصريح بثه التلفزيون الإيراني إن مثل هذا التفكير يعني دعم السياسة التوسعية للإدارة الأميركية في المنطقة، ودعا إلى التصدي لمن سماهم عملاء الولايات المتحدة داخل إيران.

وحذر في خطاب ألقاه أمام أئمة المساجد في طهران الولايات المتحدة من تدخل عسكري محتمل في إيران، وقال إن "الأميركيين اختاروا الدعاية السياسية وسيلة لمواجهة الجمهورية الإسلامية في إيران بعد أن فقدوا الأمل في الوسائل الاقتصادية والعسكرية"، مشيرا إلى أن العقوبات الاقتصادية لم تفلح في إضعاف إيران.

وأضاف مرشد الثورة الإيرانية أن "الأميركيين يعرفون أنهم إذا اختاروا التدخل العسكري سيرد هذا الشعب عليهم بطريقة تجعلهم يندمون" على خيارهم.

المصدر : وكالات