نواب أميركيون يطالبون بتغيير الحكومة الإيرانية
آخر تحديث: 2002/7/26 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/5/17 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/7/26 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/5/17 هـ

نواب أميركيون يطالبون بتغيير الحكومة الإيرانية

طلبة إيرانيون يتظاهرون في قم تأييدا لموقف المحافظين الرافض للحوار مع أميركا (أرشيف)
طالب عدد من النواب الأميركيين الكونغرس الأميركي بأن يدعو علنا إلى نظام جديد في إيران التي قالوا إنها تمثل خطرا مماثلا أو أكبر من الخطر الذي يمثله العراق في الحرب على الإرهاب.

ومن المقرر أن يقدم كل من النائب الجمهوري سام براونباك والنائبين الديمقراطيين رون وايدن وتوم لانتوس مشروع قرار يدعو إلى قيام حكومة إيرانية جديدة، وقال النواب الثلاثة في مشروعهم إن إيران يجب أن تكون الهدف التالي للولايات المتحدة في حربها على ما تسميه بالإرهاب.

وذكر النواب أن مشروع القرار يعبر عن تحول في سياسة الرئيس الأميركي جورج بوش تجاه إيران, عبر الاهتمام بشكل أكبر بالوصول إلى الإيرانيين الذين يسعون إلى تحقيق الإصلاحات وتجاوز حكومة الرئيس محمد خاتمي.

وفي الوقت الذي تركز فيه إدارة بوش على العراق وتهدد بعمل عسكري للإطاحة بالرئيس العراقي صدام حسين رأى النواب الثلاثة أنه يتعين عدم إغفال إيران، لكنهم ذكروا أن مشروع القرار لا يدعو إلى عمل عسكري أميركي ضد الحكومة الإيرانية الحالية.

وتقول مسودة القرار إنه يجب على السياسة الأميركية أن تسعى إلى حكومة "ديمقراطية حقيقية في إيران تعيد الحرية إلى الشعب الإيراني وتنبذ الإرهاب وتعيش في سلام وأمن مع المجتمع الدولي".

وكان البيت الأبيض قد نفى الثلاثاء الماضي تقريرا نشرته صحيفة واشنطن بوست يقول إن إدارة بوش تخلت عن مسعى بدأته واشنطن قبل خمس سنوات للعمل مع خاتمي الذي انتخب رئيسا لإيران عام 1997. لكن مسؤولين بالإدارة قالوا إن تركيزهم سيكون أكبر على الإيرانيين الذين يحثون على التغيير.

المصدر : رويترز