خبير صيني: زيمين ورونجي مازالا في عنفوانهما
آخر تحديث: 2002/7/26 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/5/17 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/7/26 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/5/17 هـ

خبير صيني: زيمين ورونجي مازالا في عنفوانهما

جيانغ زيمين يطفو على ظهره في مياه البحر الميت خلال زيارته لإسرائيل (أرشيف)
رأى أبرز خبراء الشيخوخة في الصين أن الرئيس جيانغ زيمين ورئيس وزرائه زهو رونجي مازالا يتمتعان بالعنفوان برغم التوقعات بانسحابهما قريبا من الساحة السياسية وإفساح الطريق أمام جيل من الشباب.

وقال وو كانجبنغ أستاذ علوم الشيخوخة بجامعة الشعب في بكين إن زيمين (75 عاما) ورونجي (73 عاما) "ربما بلغوا لتوهم العنفوان"، وقال إنهما يحافظان على صحتيهما من خلال التمرينات الرياضية.

ويرى كانجبنغ البالغ من العمر ثمانين عاما أن الأعضاء السبعة في اللجنة الدائمة للحزب الشيوعي الصيني مازالوا أشبالا صغيرة، برغم تجاوز خمسة منهم سن السبعين. وقال للصحفيين على هامش مؤتمر صحفي نظم للإعلان عن بداية مهرجان (ثقافة طول العمر) بمدينة روجاو الساحلية بإقليم جيانغسو إن لهؤلاء القادة مستشارين يدربونهم على كيفية الاحتفاظ بصحة جيدة.

من جانبه قال لان شاومن كبير مسؤولي روجاو إنه من بين مليون و450 ألفا هم مجموع عدد سكان المدينة هناك 172 شخصا بلغوا المائة أو يزيد، في حين تجاوز أربعة آلاف سن التسعين، و40 ألفا تجاوزوا الثمانين، ونحو 275 ألفا تزيد أعمارهم على الستين.

زهو رونجي

وقال لان إن أحدا من الزعماء الحاليين لا ينحدر من روجاو التي يعتقد أن التقاليد السائدة فيها من توقير الكبار وتناول أكلات فريدة قد ساعدت على بقاء العديد من سكانها على قيد الحياة لفترات طويلة، غير أن كانجبينغ ذكر أن زيمين ينتمي إلى مدينة يانغتشاو الواقعة على بعد مائة كيلو متر إلى الغرب من روجاو، مضيفا "إنها ليست بعيدة جدا".

ومن المتوقع أن يتنحى جيانغ ورونجي إضافة إلى عدد آخر من القادة الذين تجاوزوا السبعين خلال المؤتمر العام للحزب الشيوعي هذا العام لإفساح الطريق أمام من يطلق عليهم اسم "الجيل الرابع" من القادة الذين أصبحوا في الخمسينات والستينات من أعمارهم.

ولكن بعضا من المراقبين للشؤون الصينية يرون أن تنحي جيانغ زيمين ليس أمرا محسوما بعد، وأن الزعيم الذي مازال مولعا بالرقص والسباحة ربما يريد أن يظل رئيسا للحزب أو قائدا للجيش .

المصدر : رويترز