تحقيقات بريطانية تكشف عن معسكر للقاعدة في أميركا
آخر تحديث: 2002/7/26 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/5/17 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/7/26 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/5/17 هـ

تحقيقات بريطانية تكشف عن معسكر للقاعدة في أميركا

ذكرت شبكة تلفزة أميركية استنادا إلى تحقيق للشرطة البريطانية أن نشطاء إسلاميين تلقوا تدريبات في الولايات المتحدة نفسها داخل مخيم بولاية ألاباما الجنوبية.

وكشف تحقيق لشرطة أسكتلنديارد البريطانية عن هذا المخيم بعد توقيف أحد أنصار تنظيم القاعدة في لندن وهو يحاول استقطاب عناصر "للجهاد" من خلال موقعه على الإنترنت الذي عثر المحققون فيه على وصف لمعسكر تدريب شبيه بمخيم ألاباما.

ويقع هذا المخيم قرب مدينة ماريون، وهو مجهز بمعدات تدريب وخصوصا على استخدام الأسلحة الرشاشة وتقنيات الحرب في المدن والقتال في مواجهات مباشرة.

وأوضح رئيس شرطة ماريون توني بفورد لشبكة (IBC) أنه دهش عندما رأى داخل المخيم سيارات للشرطة وحافلات مدرسية ودمى نخرها الرصاص كانت تستخدم كأهداف. وأضاف أن هناك شائعات كانت تقول إن المخيم يستخدم لتدريب أشخاص "أرسلوا إلى هناك لإلحاق الأذى جسديا بالأميركيين".

من جهتها أشار تقرير للشبكة الأميركية إلى أن منسوبي المخيم استفادوا من تشريع أميركي يجيز لأي شخص تلقي تدريبات عسكرية على مستوى عال، في حين يؤكد أصحاب المخيم أن الموقع يستخدم لتدريب ممثلين لقوات الأمن لكن الشرطة البريطانية تعتبرهم بمثابة متورطين عن غير قصد.

وقد بثت الشبكة صورا للمخيم وقالت إن مكتب التحقيقات الفدرالي (FBI) يحقق حاليا حول عدد من المنشآت المماثلة في الولايات المتحدة التي يمكن أن تكون قد استخدمت لأغراض إرهابية.

المصدر : الفرنسية
كلمات مفتاحية: