مبنى منظمة الأمم المتحدة في نيويورك
تبنى المجلس الاقتصادي والاجتماعي التابع للأمم المتحدة بروتوكولا بشأن التعذيب بالرغم من معارضة الولايات المتحدة التي حاولت منع عملية التصويت من خلال إحالة النص إلى لجنة لدراسته الأمر الذي كان سيؤجل عملية التصويت النهائية من قبل الجمعية العامة للأمم المتحدة لمدة عام على الأقل.

ورفض المجلس الاقتراح الأميركي ثم طرح المعاهدة للتصويت حيث أيدها 35 عضوا بينما عارضها ثمانية أعضاء وامتنع عشرة أعضاء بينهم الولايات المتحدة عن التصويت. وستحال المعاهدة إلى الجمعية العامة للأمم المتحدة التي تضم 189 عضوا على أن تناقشها في موعد لاحق من العام الحالي.

وقالت جوانا فيشسلر من جماعة هيومان رايتس ووتش ومقرها نيويورك والتي تساند المعاهدة "إنها هزيمة كبيرة للولايات المتحدة. من الصعب حقا تفهم لماذا تعمل الولايات المتحدة ضد حقوق الإنسان وضد الكثير من حلفائها".

يشار إلى أنه في وقت سابق من هذا العام أثارت صور لمعتقلين مكبلين بالسلاسل ومعصوبي الأعين في القاعدة الأميركية في كوبا انتقادات واسعة بعضها من حلفاء غربيين للمعاملة الأميركية للسجناء الذين أسرتهم في أفغانستان.

المصدر : وكالات