كوريا الشمالية تعتذر للجنوبية وتعرض استئناف الحوار
آخر تحديث: 2002/7/25 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/5/16 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/7/25 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/5/16 هـ

كوريا الشمالية تعتذر للجنوبية وتعرض استئناف الحوار

جنود من كوريا الجنوبية أثناء دورية لهم قرب موقع الاشتباك مع كوريا الشمالية (أرشيف)
قال متحدث باسم وزارة الوحدة في كوريا الجنوبية إن المسؤول الوزاري في كوريا الشمالية كيم ريونغ سونغ بعث برسالة إلى وزير الوحدة الكوري الجنوبي جونغ سي هيون أعرب خلالها عن أسف بيونغ يانغ على الاشتباك البحري بين قوات الجانبين الشهر الماضي، وأكد على ضرورة بذل البلدين جهودا مشتركة لمنع وقوع حوادث مشابهة في المستقبل.

وأوضح المتحدث أن الرسالة تمثل تحولا في الموقف الكوري الشمالي بعد الحادث الذي أضر بعلاقات الكوريتين، مشيرا إلى أن الرسالة التي بعث بها سونغ تقترح أيضا استئناف المحادثات بين الجانبين على المستوى الوزاري -والمتوقفة منذ العام الماضي- في منتجع كومانغو بكوريا الشمالية أوائل الشهر المقبل.

ومن المقرر أن يناقش الاجتماع المقترح بحسب مسؤولين في سول عقد اجتماعات على مستوى عال واستئناف مشاريع المصالحة المتوقفة بين الجانبين، بما في ذلك مشروع لمد خطط للسكك الحديد بين الكوريتين.

وقد رحب بيان صادر عن وزارة الوحدة الكورية الجنوبية بالأسف الكوري الشمالي واعتبره بمثابة اعتذار، ووصفه بأنه بالغ الأهمية ويأتي في ظروف بدأ فيها الرأي العام تجاه كوريا الشمالية يسوء ودخل الحوار بين الكوريتين والحوار بين واشنطن وبيونغ يانغ في مأزق.

وأكد البيان على ضرورة أن يستمر الحوار بين الجانبين تحت أية ظروف من أجل تعزيز السلام والاستقرار في شبه الجزيرة الكورية، هذا ولم يصدر أي بيان رسمي من كوريا الشمالية بشأن رسالة الأسف.

لكن متحدثا باسم وزارة الخارجية في بيونغ يانغ حذر من أن خطر مواجهات أخطر من الاشتباكات التي جرت مؤخرا سيظل قائما في المستقبل طالما استمر الوجود العسكري الأميركي في شبه الجزيرة الكورية، في إشارة إلى 37 ألف جندي أميركي يتمركزون في كوريا الجنوبية.

وكانت بيونغ يانغ ألقت باللوم من قبل على سول وواشنطن في الاشتباك البحري الذي وقع يوم 29 يونيو/حزيران عندما أطلقت سفينتان كوريتان شماليتان النيران على سفينة كورية جنوبية وأغرقتها مما أسفر عن مقتل خمسة بحارة جنوبيين وإصابة 19 آخرين ومقتل وجرح نحو 30 من الجنود الشماليين.

المصدر : وكالات