استئناف محاكمة رئيس الشرطة السابق بتيمور الشرقية
آخر تحديث: 2002/7/25 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/5/16 هـ
اغلاق
خبر عاجل :الرئيس الأفغاني: الاستراتيجية الأميركية الجديدة ستساعد على حفظ أمن أفغانستان
آخر تحديث: 2002/7/25 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/5/16 هـ

استئناف محاكمة رئيس الشرطة السابق بتيمور الشرقية

خمسة من قيادات الشرطة الإندونيسية أثناء جلسة سابقة في محكمة جاكرتا
طالبت هيئة الادعاء الإندونيسي بمعاقبة الرئيس السابق لشرطة تيمور الشرقية بالسجن لمدة عشرة أعوام لتقصيره في منع وقوع مذابح قبيل وبعد الاستفتاء الذي أجري على استقلال الإقليم عام 1999 تحت إشراف الأمم المتحدة وانتهى باختيار الغالبية الاستقلال.

ويواجه الجنرال تيمبول سيلان تهمة عدم منع أفراد شرطة تابعين له من قتل مدنيين في تيمور الشرقية. كما يواجه أيضا تهمة استخدام العنف ضد السكان في محاولة للتأثير على التصويت في ذلك الاستفتاء. وتصنف هذه التهم بأنها جرائم ضد الإنسانية ويعاقب عليها بالسجن لمدة لا تقل عن عشرة أعوام.

وقال القاضي جيمس بارديد إن المتهم تجاهل التقارير التي تحدثت عن قيام رجاله بارتكاب انتهاكات لحقوق الإنسان في عدة مدن من الإقليم.

وأبلغ القاضي محكمة حقوق الإنسان في جاكرتا أن المتهم تجاهل عن قصد المعلومات المتعلقة بهذه الانتهاكات والتي بعث بها إليه عدد من رؤوساء الشرطة المحليين، كما أنه لم يجر أي تحقيق مع المتهمين بارتكاب تلك الانتهاكات ولم يتخذ أي إجراء لمنع وقوع المذابح بحق المدنيين. وأضاف أن المتهم مذنب أيضا في التغاضي عن قيام عدد من أفراد الشرطة بتعذيب السكان.

وقررت المحكمة عقد جلسة أخرى للنظر في القضية في الأول من الشهر القادم لفسح المجال أمام المتهم ومحاميه لإعداد دفاعهم النهائي.

وتخضع المحاكمة التي طال انتظارها لمراقبة دقيقة من مؤسسات المجتمع الدولي التي طالبت بمحاكمة جميع المسؤولين عن أعمال العنف التي وقعت قبل وبعد التصويت لصالح استقلال الإقليم عام 1999. وتشير إحصاءات الأمم المتحدة إلى أن نحو ألف شخص قتلوا في ذلك الوقت في تيمور الشرقية.

المصدر : وكالات