بولنت أجاويد
قال رئيس الوزراء التركي بولنت أجاويد إن بلاده أضاعت فرصة قوية للانضمام إلى الاتحاد الأوروبي بالدعوة إلى انتخابات مبكرة ينتظر إجراؤها في نوفمبر/تشرين الثاني القادم.

وأضاف في تصريح للصحفيين إنه يتوقع أن تتعطل محاولات تركيا لإحراز تقدم للوفاء بشروط الانضمام لعضوية الاتحاد الأوروبي فترة من الوقت جراء الانتخابات المبكرة.

وجاءت تصريحات أجاويد (77 عاما) في مطار أنقرة قبل توجهه إلى إسطنبول لحضور اجتماع مجلس الأمن القومي للشؤون العسكرية والمدنية في أول رحلة له إلى خارج العاصمة منذ مايو/أيار الماضي على أثر وعكة صحية ألمت به.

وأضاف أجاويد أن من المستحيل إتمام التشريعات اللازمة لسن القوانين المطلوبة للعضوية في الاتحاد الأوروبي في الفترة المتبقية إلى حين إجراء الانتخابات المبكرة، إذ من المستبعد أن يوافق نواب البرلمان التركي على تمرير قوانين تحتاج إلى مناقشات مطولة.

وأكد رئيس الوزراء التركي التزامه بإجراء انتخابات مبكرة ولكنه حذر من أثر ذلك على الاقتصاد. وقال "تحولت بعض المؤشرات الإيجابية إلى مؤشرات سلبية ونبذل قصارى جهدنا لوقف ذلك".

وأذعن أجاويد للضغوط الأسبوع الماضي ووافق على الدعوة إلى انتخابات مبكرة بعد أن تسببت الخلافات الداخلية في الحكومة بشأن الإصلاحات اللازمة لعضوية الاتحاد الأوروبي في تآكل الوحدة داخل الائتلاف الحاكم المؤلف من ثلاثة أحزاب.

المصدر : وكالات