رئيسة الفلبين تتعهد بتكثيف حملتها ضد الإرهاب
آخر تحديث: 2002/7/24 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/5/15 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/7/24 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/5/15 هـ

رئيسة الفلبين تتعهد بتكثيف حملتها ضد الإرهاب

غلوريا أرويو
قالت رئيسة الفلبين غلوريا أرويو إن الحكومة ستكثف حملتها ضد ما يسمى بالإرهاب، بينما أشادت بقوات الشرطة لاعتقال اثنين من عناصر جماعة مسلحة أقرت بمسؤوليتها عن انفجار أبريل/نيسان الماضي الدامي جنوبي البلاد.

وأضافت أرويو أن لدى قوات الشرطة والجيش أوامر صارمة بعدم التهاون مع الجماعات الإرهابية وتضييق الخناق عليها. وأشارت إلى أن اعتقال الشرطة في مطلع هذا الأسبوع لكل من عبد الباسط عثمان ومعمر إسماعيل إنما هو نتيجة لهذه الجهود، وأكدت أن الحرب لا تنتهي باعتقال هذين الشخصين.

ويشتبه في أن الاثنين من المتعاونين مع أبو مسلم الغازي المشتبه بانتمائه لجماعة أبو سياف، وقد ادعى الغازي المسؤولية عن الانفجار الذي وقع في سوق تجاري بمدينة جنرال سانتوس جنوبي الفلبين أسفر عن مقتل 16 شخصا وجرح 61 آخرين في أبريل/نيسان الماضي.

ويقول مراقبون إن جماعة أبو سياف صغيرة الحجم وإن أعضاءها لا يتجاوزون الـ200 وهم مختبئون في جزيرة باسيلان جنوبي الفلبين. بيد أن السلطات الفلبينية تصف أعضاء الجماعة بأنهم إرهابيون وقطاع طرق يمارسون الاختطاف ويطالبون بفدية لقاء إطلاق سراحهم.

جنود أميركيون في قاعدة عسكرية شمالي مانيلا (أرشيف)

يذكر أن حوالي ألف جندي أميركي موجودون في الفلبين حاليا وهم يقدمون دعما في مجال التدريبات وتقديم المعلومات الاستخباراتية للجيش الفلبيني في حملته لتعقب جماعة أبو سياف.

وتتهم الولايات المتحدة جماعة أبو سياف بالارتباط بتنظيم القاعدة بزعامة أسامة بن لادن، الذي تتهمه بالوقوف وراء هجمات الحادي عشر من سبتمبر/أيلول 2001.

من جانب آخر تعهدت حركة تحرير مورو الإسلامية بملاحقة أعضاء في جماعتها تحولوا إلى قطاع طرق بعد أن انشقوا عنها.

وقال متحدث باسم الحركة (عيد كابالو) إنهم يستعدون لملاحقة أعضاء ممن يسمون أنفسهم بعصابات البنتاغون، وأضاف لقد حان الوقت لوضع نهاية للنشاطات غير القانونية لهذه العصابات إما بإصلاحها وإما بقتلها.

يشار إلى أن هذه العصابات ارتبط اسمها بخطف رجل من كوريا الجنوبية وقس إيطالي وعدد من العمال الصينيين يعملون في مشروع إنشاءات، وقد أطلق سراح القس الإيطالي والكوري الجنوبي في حين قتل اثنان من العمال الصينيين.

المصدر : وكالات
كلمات مفتاحية: