داليا رابين
استقالت نائبة وزير الدفاع الإسرائيلي داليا رابين بيلوسوف ابنة رئيس الوزراء الأسبق إسحق رابين من منصبها احتجاجا على سياسة حكومة أرييل شارون بمواصلة إعادة احتلال مدن وقرى فلسطينية في الضفة الغربية وتردده في البدء بمفاوضات سلام مع الفلسطينيين.

وقال مصدر سياسي إسرائيلي كبير إن داليا رابين عضو حزب العمل "غير راضية عن أداء شارون وقالت إنه إذا كان يريد إعادة احتلال الضفة الغربية وتدمير السلطة الفلسطينية فليفعل هذا من دوننا".

وقالت مصادر سياسية إن قرارها بالاستقالة اتخذ قبل أكثر من أسبوعين ولا علاقة له بالغارة الجوية الإسرائيلية على مبنى سكني مكتظ بالسكان بمدينة غزة أسفر عن استشهاد قائد كتائب عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) صلاح شحادة و14 فلسطينيا آخرين بينهم ثمانية أطفال.

وأشار مقربون منها إلى أنها صاغت كتاب استقالتها أمس الاثنين على أن يحول إلى مكتب وزير الدفاع بنيامين بن إليعازر اليوم. وقال بن إليعازر -وهو أيضا زعيم حزب العمل- إن قرار استقالتها يعود لأسباب شخصية وإنه شجعها على المضي في منصبها ومواصلة دورها السياسي.

وأعادت القوات الإسرائيلية في أواسط يونيو/ حزيران الماضي احتلال سبع مدن من ثمان فلسطينية كانت قد سلمت إلى السلطة الفلسطينية، بموجب اتفاقات مرحلية بين رئيس الوزراء الإسرائيلي الأسبق إسحق رابين والرئيس الفلسطيني ياسر عرفات.

وكانت داليا التي أبرم والدها اتفاقات سلام مؤقتة مع الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات عام 1993 قد عينت العام الماضي نائبا لوزير الدفاع في الائتلاف الموسع لرئيس الوزراء اليميني أرييل شارون.

المصدر : وكالات