كارلوس منعم ينفي تلقيه رشى من إيران
آخر تحديث: 2002/7/23 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/5/14 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/7/23 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/5/14 هـ

كارلوس منعم ينفي تلقيه رشى من إيران

كارلوس منعم
نفى الرئيس الأرجنتيني السابق كارلوس منعم تلقيه رشى من إيران مقابل التغطية على دورها المزعوم في عملية تفجير استهدفت مركزا للجالية اليهودية في بيونس أيرس عام 1994، كما نفت وزارة الخارجية الإيرانية هذا الاتهام ووصفته بأنه "لا أساس له".

وكانت صحيفة نيويورك تايمز قد نشرت شهادة لضابط مخابرات إيراني سابق هو عبد القاسم مصباحي المقيم حاليا في ألمانيا, أكد فيها ضلوع المخابرات الإيرانية والسفارة الإيرانية في الأرجنتين في هذا الهجوم.

وأبان مصباحي أن الحكومة الإيرانية دفعت عشرة ملايين دولار للرئيس السابق كارلوس منعم حتى ينفي دور إيران في هذا الهجوم. ووصف الرئيس الأرجنتيني السابق ضابط المخابرات الإيراني الهارب بأنه "مجرم لا يجوز له أن يوجه مثل هذا الاتهام دون أن يكون لديه دليل"، وأنحى باللائمة أيضا على الصحيفة التي نشرت شهادته.

وقد حملت الأرجنتين في بداية الأمر وأجهزة الأمن الإسرائيلية إيران المسؤولية عن حادث تفجير سيارة ملغومة في المركز اليهودي أسفر عن مقتل 85 شخصا, كما وجهت أسر الضحايا اللوم للحكومة لإخفاقها في القبض على مدبري الهجوم.

وقبل ذلك بعامين وقع هجوم مماثل على السفارة الإسرائيلية في بوينس أيرس مما أسفر عن مقتل 29 شخصا.

وكان منعم -السوري الأصل- في الحكم عند وقوع هذه الحوادث, وفي بادئ الأمر حملت حكومته عناصر من حزب الله مسؤولية الهجمات، إلا أن التحقيقات لم تتوصل إلى أي خيط يؤكد هذه الاتهامات.

ويعتزم منعم (72 عاما) ترشيح نفسه لفترة ولاية ثالثة عام 2003 بعد أن قضى ستة أشهر رهن الإقامة الجبرية العام الماضي بتهم تهريب أسلحة.

وفي طهران قال المتحدث باسم الخارجية الإيرانية حميد رضا آصفي إن الأرجنتين اعتادت على إلقاء اللوم على إيران دون إعطاء أي دليل أو مبرر، مشيرا إلى أن هذه الاتهامات جاءت تحت تأثير جماعات الضغط الصهيونية.

المصدر : رويترز