قوات أميركية خاصة لحماية الرئيس الافغاني
آخر تحديث: 2002/7/23 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/5/14 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/7/23 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/5/14 هـ

قوات أميركية خاصة لحماية الرئيس الافغاني

حامد كرزاي
أفادت أنباء صحفية أن جنودا أميركيين من بينهم أفراد من القوات الخاصة سيدخلون قصر الرئاسة الأفغانية لتوفير الحماية الشخصية للرئيس حامد كرزاي.

ونقلت صحيفة نيويورك تايمز اليوم عن مسؤول في وزارة الدفاع الأفغانية قوله إن 45 جنديا أميركيا بينهم أفراد من القوات الخاصة سيتولون أمن قصر الرئاسة.

وجاء هذا القرار بعد أن تزايدت المخاوف حول سلامة كرزاي نفسه في أعقاب اغتيال نائب الرئيس الأفغاني الحاج عبد القدير في السادس من يوليو/ تموز الحالي.

ونقلت الصحيفة عن طيب جواد المتحدث باسم كرزاي قوله إنه يجب النظر إلى تشديد إجراءات الأمن في سياق اغتيال نائب الرئيس في وضح النهار. وقال إن الحرس الأفغاني سيواصل عمله مع القوات الأميركية التي ستدربه على الأعمال الأمنية في فترة قد تستغرق عدة أشهر.

من جانبه أكد وزير الدفاع الأميركي دونالد رمسفيلد للصحيفة نفسها إن المهمة الأمنية للجنود الأميركيين قد تستمر عدة أشهر. وقال "ننظر لذلك باعتباره مسألة قصيرة الأجل نسبيا... لا أعلم إن كان هذا يعني أسابيع أو شهرا أو عدة أشهر". ولم يوضح رمسفيلد ما إذا كانت هذه الخطوة قد جاءت في أعقاب تهديد محدد أم بطلب من كرزاي.

ويقوم بتوفير الحماية الخاصة بالرئيس كرزاي حاليا قوة تتألف من 70 جنديا من القوات التابعة لوزارة الدفاع الأفغانية. وأعلنت قوات حفظ السلام الدولية في كابل هذا الأسبوع أيضا عن بدء برنامج تدريبي يستمر أسبوعا لتدريب حراس الوزراء.

المصدر : رويترز