تراجع شعبية بوش بسبب الفضائح المالية
آخر تحديث: 2002/7/21 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/5/12 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/7/21 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/5/12 هـ

تراجع شعبية بوش بسبب الفضائح المالية

سجلت شعبية الرئيس الأميركي جورج بوش تراجعا هذا الأسبوع بسبب التدهور الذي تشهده الأسواق المالية. فقد بلغت نسبة الآراء المؤيدة له 65% فقط, أي بتراجع ثلاث نقاط مقارنة مع الأسبوع الماضي.

وردا على سؤال طرحته مجلة نيوزويك الأسبوعية بشأن الوضع في البلاد انقسم الأميركيون بشكل متساو, إذ أعرب 46% منهم عن رضاهم عن الوضع مقابل نسبة مماثلة أعربت عن عدم رضاها. وارتفعت هذه النسب إلى 55% مقابل 35% بعد هجمات 11 سبتمبر/ أيلول 2001 مباشرة.

ويزداد تشاؤم الأميركيين على الصعيد الاقتصادي, إذ أن أميركيا واحدا من أصل اثنين (حوالي 48%) يعتبرون أن الوضع الاقتصادي "متوسط فحسب". وتؤكد غالبية الأميركيين أنها لا تنتظر أن تشهد أسواق البورصة قفزة لافتة, مقابل نسبة 5% من الأشخاص المقتنعين بأن الأسواق ستشهد انتعاشا مهما في الأشهر الـ 12 المقبلة.

وينقسم الأميركيون حول الطريقة التي واجه بها بوش سلسلة الفضائح المالية الأخيرة التي تعرضت لها الشركات الأميركية, إذ يؤيد 46% تصرفه ويعارضه 39%. ويعتبر أميركي من أصل اثنين (أي 50%) أن الإصلاحات التشريعية التي هي في طريق الإقرار من أجل إصلاح وسط ليست كافية.

وأجرت الاستطلاع شركة برنستون سيرفي ريسيرتش، وشمل عينة تمثيلية من
1004 أشخاص راشدين تم الاتصال بهم هاتفيا يومي 19 و20 يوليو/ تموز مع هامش خطأ يقدر بحوالي ثلاث نقاط.

المصدر : الفرنسية