سترو في باكستان لبحث وقف تسلل المقاتلين الكشميريين
آخر تحديث: 2002/7/20 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/5/11 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/7/20 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/5/11 هـ

سترو في باكستان لبحث وقف تسلل المقاتلين الكشميريين

جاك سترو بجانب نظيره الباكستاني عبد الستار عزيز أثناء مؤتمر صحفي في إسلام آباد (أرشيف)
يجري وزير الخارجية البريطاني جاك سترو محادثات مع المسؤولين الباكستانيين اليوم لبحث العلاقات المتوترة بين الهند وباكستان حول كشمير، وذلك في إطار مهمة سلام في شبه القارة الهندية هي الثالثة له في غضون ستة أشهر تهدف إلى خفض التوتر بين نيودلهي وإسلام آباد.

ومن المقرر أن يلتقي سترو – الذي وصل إسلام آباد قادما من نيودلهي- وزير الدولة للشؤون الخارجية الباكستاني إنعام الحق، لكن لم يتم تأكيد لقائه مع الرئيس الباكستاني برويز مشرف.

وكان سترو قد أبلغ المسؤولين الهنود أنه يحمل رسالة إلى باكستان لإنهاء عمليات تسلل المقاتلين عبر خط الهدنة في كشمير، وأعرب في مؤتمر صحفي بنيودلهي أمس عن تفهمه للقلق الهندي من قضية تسلل المسلحين, مشيرا إلى أن إنهاء عمليات التسلل هو المفتاح الرئيسي للتوصل إلى حل سلمي للأزمة الناشبة بين البلدين. وأشار إلى أنه رغم انخفاض حدة التوتر بين الهند وباكستان حول كشمير فإن الوضع مازال صعبا بين البلدين.

وسيعود سترو إلى نيودلهي مساء اليوم لعقد المزيد من المحادثات مع نظيره الهندي يشوانت سينها قبل مغادرته إلى لندن. وكان المسؤولون الهنود أبلغوا سترو أن نيودلهي لن تتخذ أية مبادرات جديدة لخفض حدة التوتر مع إسلام آباد ما لم تمنع باكستان تدفق المسلحين الكشميريين عبر خط الهدنة الفاصل في الإقليم، وتدمر قواعدهم على الجانب الباكستاني.

وأشارت المتحدثة باسم الخارجية الهندية نيروباما راو إلى أن المجتمع الدولي لا يمكن أن يتوقع من الهند اتخاذ خطوات بهذا الصدد حتى وإن كان راغبا بتخفيف حدة التوتر، وقالت إن من أسمتهم بالإرهابيين يتلقون مزيدا من التشجيع بهدف تهديد الشعب الهندي.

وسيتبع زيارة سترو للمنطقة زيارة أخرى لوزير الخارجية الأميركي كولن باول أواخر الشهر الجاري في إطار المساعي الدولية للخروج من الأزمة الحالية بين الجارين النوويين والتي أثارها الهجوم على البرلمان الهندي في ديسمبر/ كانون الأول الماضي.

وتزامن وصول سترو مع تصاعد جديد في أعمال العنف في الجزء الخاضع للسيطرة الهندية من كشمير، فقد أعلنت السلطات الهندية مقتل 13 شخصا بينهم 11 مقاتلا كشميريا وجندي هندي أمس الجمعة في مواجهات متفرقة.

وأشارت مصادر عسكرية هندية إلى أن خمسة من المقاتلين لقوا حتفهم برصاص حرس الحدود الهنود أثناء محاولتهم التسلل عبر خط الهدنة في كشمير قادمين من الجانب الباكستاني, في حين قتل الباقون في اشتباكات متفرقة بالإقليم.

المصدر : وكالات